نص وعد بلفور باللغة العربية

نص وعد بلفور باللغة العربية

نص وعد بلفور باللغة العربية وَيَنُصّ وَعَد بِالْفَوْر الَّذِي صَدَرَ فِي الثَّانِي مِنْ تِشْرِينَ الثاني/نوفمبر عَام 1917 مِنْ قِبَلِ وَزِيرُ الْخَارِجِيَّةِ البْريطانِيّ ، اللورد آرثر جِيمس بَلْفُور عَلَى أَنَّ : “حكومة صَاحِبُ الجَلاَلَةِ تَنْظُر بِعَيْن الْعَطْف إلَى إقَامَةِ وَطَن قَوْمِي فِي فِلَسْطِينَ للشَّعْب الْيَهُودِيّ نص وعد بلفور باللغة العربية، وستبذل غَايَة جَهَدَهَا لِتَسْهِيل تَحْقِيقِ هَذِهِ الْغَايَةَ ، عَلَى أَنَّ يُفْهَمَ جلياً أَنَّهُ لَنْ يُؤْتَى بِعَمَلٍ مِنْ شَأْنِهِ أَنْ يُنْتَقَص مِنْ الْحُقُوقِ .نص وعد بلفور باللغة العربية

نص وعد بلفور باللغة العربية

في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني سنة 1917

عزيزي اللورد روتشيلد

يسرني جدا أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالته، التصريح التالي الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود والصهيونية، وقد عرض على الوزارة وأقرته:

“إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يفهم جليا أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة الآن في فلسطين ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في البلدان الأخرى”.

وسأكون ممتنا إذا ما أحطتم الاتحاد الصهيونى علما بهذا التصريح.

المخلص
آرثر بلفور

ما هو نص وعد بلفور

إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى إقامة وطن قومي في فلسطين للشعب اليهودي” (اللورد آرثر جيمس بلفور، وزير الخارجية البريطاني، 02 تشرين الثاني 1917)
وعد بلفور الذي أصدره وزير الخارجية البريطاني اللورد آرثر جيمس بلفور في تشرين الثاني/نوفمبر عام 1917 يعتبر حجر الأساس في السعي لتجديد السيادة اليهودية على أرض إسرائيل.
في أول عمل من قبل لاعب دولي أساسي، اعترفت بريطانيا العظمى رسميا بحق الشعب اليهودي الطبيعي في استعادة سيادته على أرضه التاريخية وتعهدت بالسعي لتحقيق هذا الهدف. بعد شهر واحد، اي حوالي عام قبل انتهاء الحرب العالمية الأولى، وضعت بريطانيا العظمى حدا للسيطرة العثمانية على الأرض المقدسة وبدأت بفرض سيطرتها على المنطقة.

الاعتراف الدولي بالحق التاريخي لليهود

بعد وعد بلفور تسارع اعتراف المجتمع الدولي بحق الشعب اليهودي. والشيء الأهم هو اعتراف عصبة الأمم (المنظمة السابقة للأمم المتحدة) بهذا الحق في قرارها الصادر بتاريخ 24 أيار 1922 بالانتداب (البريطاني) على فلسطين/ أرض إسرائيل. في إطار تلك الخطوة القانونية كلفت عصبة الأمم بريطانيا العظمى بالمسؤولة عن تنفيذ وعد بلفور، وتحقيق هدفه بـ “إقامة وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين”. الانتداب، الملزم قانونيا من قبل عصبة الأمم، اعترف بشكل قانوني “بالارتباط التاريخي للشعب اليهودي” بالمنطقة التي تعرف بأرض إسرائيل.

تعهد المجتمع الدولي تجاه الشعب اليهودي

حوّل قرار عصبة الأمم وعد بلفور من تعهد سياسي لدولة كبيرة واحدة الى تعهد قانوني للمجتمع الدولي. وإن أهمية وعد بلفور وقرار عصبة الأمم اللاحق، تكمن في الاعتراف الدولي بحق الشعب اليهودي الطبيعي في وطن قومي على الأرض التي لم ينقطع وجوده عليها على مر العصور.
وينص وعد بالفور الذي صدر في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر عام 1917 من قبل وزير الخارجية البريطاني، اللورد آرثر جيمس بلفور على أن: “حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى إقامة وطن قومي في فلسطين للشعب اليهودي، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يفهم جلياً أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة في فلسطين، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في أي بلد آخر”.
* تجدر الإشارة إلى أن “فلسطين” خلال تلك الفترة كانت تشير إلى منطقة جغرافية فقط، ولم يكن هناك كيان سياسي مستقل في تلك المنطقة. وعلاوة على ذلك، كانت عبارة “وطن قومي” في الوثائق الرسمية في تلك الفترة تشير وتدل على الدولة اليهودية في المستقبل.

200 مشاهدة