موضوع تعبير عن يوم الطفل الفلسطيني 2023

موضوع تعبير عن يوم الطفل الفلسطيني 2023

مِثل الرّوضات ، والمَدارس والعِيادات الْخَاصَّة بمُعالجة الْأَطْفَال ،موضوع تعبير عن يوم الطفل الفلسطيني وَالْآن الطّفل هُو النّواة الْحَقِيقِيَّةِ الَّتِي يُبني عَلِيه المُجتمع أَمَالَه وأحلامه ويتطلّع إلَيّ تَحْقِيق انجازاته ، فيتوجّب عَلي كَافّة مُؤسّسات المُجتَمع أَنْ تَوَلِّيَ رِعَايَة تَامَّةٌ وكاملة لِلطّفل مُنذ النّشاة وَاسْتِغِلاَل الْعُقُول الذَّكِيَّة مِنْ الْأَطْفَالِ وتطويرها لِخِدْمَة وَرَفْعُه الْبِلَاد ،موضوع تعبير عن يوم الطفل الفلسطيني لِذَلك أَصْبَح هٌناك يَومََا لِلطِّفْل تَحْتَفِل فِيه المجتمات ومؤسساتها يَتِمّ فِيها تَوْجِيه النّصائح والطّرق ، وَالْأَسَالِيب الإيجابيّة التِي نَستمر عَليها فِي تَربِية الأطفَال مِن أَجْل بِنَاء جِيل واعِد ، فِي هَذِه غزة بلس نطرح موضوع تعبير عن يوم الطفل الفلسطيني مُنَاسِبٌ لِجَمِيع المراحل الدِّرَاسِيَّة .

 

 

 

موضوع عن يوم الطفل الفلسطيني

 

يَوم الطّفل العالمي، أو يوم الطفل يُصادِف تَارِيخ العشرين مِن تِشرين الثّاني مِن كُل عَام، حيثُ تَمّ إنشَاء يَوم الطفل العَالمِي مِن قِبَل الإتّحاد النّسائِي الدّيموقراطي الدولي عام 1949، وتمّ الإعلان عَنه فِي مُؤتمر باريس آنذاك بَعد مُوافقة هيئة الأمم المتّحدة، وهذا اليوم تمّ الاعلان عنه بهدف تعزيز التآخي والتفاهم بَين الأطفال فى كافة أنحاء العَالم، وبناءََ عَلى ذَلِك، فَقد تمّ تَخصيص بَعد الإحتِفَاليّات والفَعاليّات الخّاصة بهذا اليوم” يوم الطفل العالمي ” ويتخلّل هذه المظاهر من الإحتفاليات والفعاليات العديد من التظاهرات التي يقوم بها ناشطين في مَجال حُقوق الطفل حول العالم، وهذه الجمعيات مختصة في المطالية بحقوق الطفل التي توجهها لهيئة الامم المتحدة وبعض المؤسسات المختصة في شؤون الاطفال في العالم.

مؤسسات رعاية الطفل

كما وظهرت الكثير من المؤسسات الدّولية المُختصّة فِي رِعَاية الطّفل وتوفير كافة المستلزمَات الّلازمة لأجل حياة كريمة ينشأ عَليها الطّفل، مِثل مُنظّمة اليونسكو واليونيسيف والتي تهتم بتوفير كافة الخدمات والمستلزمات بمختلف المجالات الحياتية التي يتنقل فيها الطفل، وتختص هذه المنظمات أيضََا بنتظيم الأنشطة والفعاليات للاحتفال بيوم الطفل والتعريف عنه بمشاركة نخبة من الشخصيات المختصة في جمعيات الاطفال ومؤسسات حقوق الطفل.

اتفاقية حقوق الطفل

واصدرت بعض الجمعيات والمٌؤسسات العالمية المختصة في حقوق الأطفال، وتوفير الرعاية والمستلزمات الخاصة بهم علي اتفاقية حقوق الطفل والتي على توفِير كافّة الحقوق السياسية والثقافية والاقتصادية والمدنية للأطفَال فِي جَمِيع أنحاء العَالم، إضافةََ إلي ذَلِك الحرص علي مراقبة ومتابعة تنفيذ البنود التي أقرّتها اتّفاقية حقوق الطفل من قبل لجان حقوق الطفل التابعة لهيئة الاممالمتحدة والتي تَضُمّ أعضاء من كافة أنحاء العالم يشاركون في المؤتمرات التي تعقدها الأمم المتحدة الخاصة بالطفل.

أهمية الطفل في المجتمع

حيثُ أنّ الأطفال هُم مَن يُضفون الجَمال والزينة علي هذه الحياة، وهم الذين يشكلون البهجة والسرور في هذه الحياة، كما أنّهم يشكلون مصدر سهادة وابتهاج للأسر والعائلات، فكُل بَيت يخلو منه الطفل يعتبر بيت ناقص من الفرح والسرور، وخالي من المشاعر والأحاسيس، والأطفال هُم أساس المُجتمع والجِيل الذي سيقوده نحو التطوير والبناء والذي يجعل منه قويََا متُماسكََا أمام أصعب الظروف، وهُم مَن سيُكمِلُون المسيرة بعد آبائنا وأجدادنا، لِذَلك لا بُدّ مِن الاهتِمَام بالاطفال والعناية بِهم عَلي أكمل وجه واعدادهم جيدََا مِن أجل أن يكُونوا جيلََا واعدََا، وعلينا أن نُوفّر لَهُم حُقوقهم كاملة دون نقصان ونمنحهم إياها في الاوقات اللازمة لهم.

وختامََا ومِن بَاب الحرص والغيرة علي أوطانِنَا ومُجتمعاتنا، فعلينَا التّخطيط جيدََا، وتوفير كافة المستلزمات والرعاية التامة لبناء جيل قادر علي مواصلة المسيرة نحو مستقبل واعد لمجتمعاتنا.

2447 مشاهدة

اترك تعليقاً