من علامات ليلة القدر الصحيحة 2023-1444

من علامات ليلة القدر الصحيحة 2023-1444
المحتويات

من علامات ليلة القدر الصحيحة، هُنَاك الْكَثِيرِ مِنْ الْبَحْثِ عَلَى الانترنت عَن عَلَامَات لَيْلَةَ الْقَدْرِ الصَّحِيحَة ، فَلَيْلَة الْقَدْر تُعْتَبَرُ مِنْ اللَّيَالِي الْعَظِيمَةِ الَّتِي فِيهَا الْكَثِيرِ مِنْ الْخَيْرِ وَالْبَرَكَةِ وَالْأَجْر وَالثَّوَاب ، فَهِيَ لَيْلَةُ مُبَارَكَةٍ وَيُسْتَحَبّ قِيَامِهَا وَالدُّعَاءُ وَالصَّلَاةُ وَقِرَاءَةِ الْقُرْآنِ وَالذِّكْرِ وَالتَّسْبِيح ، فَفِيهَا تَقَرَّبَ إلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ،من علامات ليلة القدر الصحيحة كَمَا أَنَّ لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِيهَا تَتَنَزَّل الْمَلائِكَةِ وَالرُّوحِ بِأَمْرِ اللَّهِ بالرحمات عَلَى الْعِبَادِ ، وَفِيهَا تُقْبَل الْأَدْعِيَة لِهَذَا يَجِبُ أَنْ يُلِحَّ الْعَبْدُ الْمُسْلِمُ بِالدُّعَاء لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، فَهَذِه اللَّيْلَةَ مِنْ اللَّيَالِي الْمُبَارَكَة الَّتِي فِيهَا الْكَثِيرِ مِنْ الْخَيْرِ ، وَهُوَ الْأَمْرُ الَّذِي سَوْف نَتَعَرّف عَلَيْهِ مِنْ خِلَالِ هَذَا الْمَقَالِ فِي مَوْقِع الْمُحِيط ، ليتسنى لِلْجَمِيع الْحُصُولِ عَلَى الْمَعْلُومَاتِ الْمُخْتَلِفَة الَّتِي يُرِيدُهَا الْجَمِيع حَوْل أَهَمّ من علامات ليلة القدر الصحيحة ، الَّتِي مِنْ خِلَالِهَا يُمْكِن التَّعَرُّف عَلَى هَذِهِ اللَّيْلَةِ الْمُبَارَكَة مِنْ خِلَالِ مُشَاهَدَتِهَا ، فَهُنَاك كَثِيرٍ مِنْ الْعَلَامَاتِ الَّتِي يُمْكِنُ التَّعَرُّف مِنْ خِلَالِهَا عَلَى لَيْلَةٍ الْقَدْرِ الصَّحِيحَة ، تابعونا . .من علامات ليلة القدر الصحيحة

من علامات ليلة القدر الصحيحة

ليلة القدر

هي ليلة من ليالي العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك، والتي نزل فيها القران الكريم كاملا على الرسول المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، ونص القران الكريم على هذه السورة التي سميت باسمها سورة القدر، وهي ليلة خير من الف شهر اي 83 عاما، والتي فيها تتنزل الملائكة والروح بالرحمات حتى مطلع الفجر، وهو ما ثبت في السنة النبوية الشريفة، وقد حث رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم تحري هذه الليلة وخصوصا في الايام العشر الاواخر من شهر رمضان، بالاخص في الايام الفردية منها، وقد ورد في القران الكريم انها خير من الف شهر.

فضل ليلة القدر

  • نزل فيها القران الكريم اعظم الكتب واشرفها، وهو هداية للناس اجمعين، واختصاصها يدل على علو قدر هذه الليلة ومنزلتها وقد قال الله تعالى :”(إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ).
  • متميزة بالبركة والخير والفضل العظيم الذي فيها، فهي ليلة مباركة في كثير من الاجر والثواب للمسلم الذي يقومها،قال -تعالى-: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ).
  • ليلة القدر تقدر فيها الارزاق والاجال، وتكتب فيها الملائكة الحوادث والاعمال وكل ما هو كائن في السنة والعام الذي فيه ليلة القدر الى السنة التي تليها، فينفصل كل ما كتب من الامور المحكمة بعلم الله بمشيئته وقدرته من اللوح المحفوظ، لتسجل الملائكة في صحائفها بامر الله تعالى وقد قال:(فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ).
  • تعتبر الاعمال الصالحة فيها من افضل من الف شهر فيما سواها، وهي عبادة خير من العبادة في الف شهر دونها، اي ما يقارب 83 عاما ، وفيها اجر وثواب مضاعف، حيث ان العمل في كل رمضان مضاعف ،فما بالك في هذه الليلة المباركة التي لا يعلمها الا الله عز وجل الذي قال ليلة القدر خير من الف شهر.
  • في هذه الليلة المباركة سكينة وطمانينة وامن حتى طلوع الشمس، وفيها تتنزل الملائكة بالرحمة والسلامة والخير لاهل الطاعة والايمان، وقال تعالى -: (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ* سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ).
  • تغفر الذنوب فيها ويكثر فيها العفو والغفران والتيسير لمن قامها محتسبا اجرها، وقد قال ارسول الله صلى الله عليه وسلم (مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ).
  • أنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة، فيكتب فيها ما سيجري في ذلك العام، وهذا من حكمة الله عز وجل وبيان إتقان صنعه وخلقه .

علامات ليلة القدر الصحيحة

  • في هذه الليلة المباركة تكون فيها السماء صافية وساكنة، كما يكون الجو معتدلا وغير بارد ولا حار، وتخرج الشمس في صباحها من غير شعاع، وهو يشبه القمر في ليلة البدر، حسب ما ورد في السنة النبوية:” انها تطلع يومئذ، لاشعاع لها، والشعاع هو الضوء الذي يرى عند بداية خروجها، ويكون كالحبال او القضبان التي تقبل الى الشخص الذي ينظر اليها.
  • تمتاز ليلة القدر المباركة بالسكينة والطمانينة وراحة القلب الدائمة فيه، وفيه يجتهد المسلمون لاداء الطاعة والتلذذ بالعبادة في هذه الليالي المباركة، ففيها تتنزل الملائكة بالسكينة والرحمات على عباد الله وقال تعالى :(تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ*سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ) وهي ليلى لا يرمى فيها بنجم، لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم : (ليلةُ القدرِ ليلةٌ بَلْجَةٌ ، لَا حارَّةٌ ولَا بَارِدَةٌ ، ولَا سَحابَ فِيها ، ولَا مَطَرٌ ، ولَا ريحٌ ، ولَا يُرْمَى فيها بِنَجْمٍ).
  • ليلة القدر تكون من ليالي الوتر في شهر رمضان في العشر الاواخر منه، وذلك لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم:
  • (وَقَدْ رَأَيْتُ هذِه اللَّيْلَةَ فَأُنْسِيتُهَا، فَالْتَمِسُوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، في كُلِّ وِتْرٍ).
  • يشعر بها المؤمنون بشعور داخلي، وذلك بما ينعم الله عليم من النشاط في هذه الليلة، وعلما ان افضل ما يدعو به المسلم في هذه الليالي المباركة ان شعر بها وهو قول العبد المسلم :”
  • اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ كريمٌ تُحِبُّ العفْوَ، فاعْفُ عنِّي”؛ لِما رُوي عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- أنّها سألت النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- فقالت: (يا رسولَ اللهِ، أرأَيْتَ إنْ علِمْتُ أيَّ ليلةٍ ليلةَ القدرِ ما أقولُ فيها؟ قال: قولي: اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ كريمٌ تُحِبُّ العفْوَ، فاعْفُ عنِّي).
  • من علاماتها أيضًا: انشراح النفس وطمأنينة القلب بالإضافة لسكون الرياح وصفاء السماء.
  • العلامة الثانية: يطلع القمر فيها مثل (شق جفنة) أي “نصف قصعة”، وقد ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنه قال: تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال (أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة) – رواه مسلم

الفائدة من معرفة علامات ليلة القدر

العلامات الخاصة بليلة القدر هي مفيدة للمسلمين، حيث يسن له احياء هذه الليلة المباركة ليلة القدر، كما يسن له احياء ليلها بالطاعة والعبادات والصلاة والقيام والتسبيح والذكر، ويؤدي المسلم شكر الله تعالى على توفيقه لقيامها، حيث يشعر المسلم بالمسؤولية ان كان قد قصر في قيامها، فهذه الليلة المباركة ليلة بشارة خيرة للمسلم بمضاعفة الاجر والثواب له، فهذه العبادة تساوي عبادة عمر الانسان كاملا، وهي علامات على صدق نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم.

متى ليلة القدر 2020

لا يوجد موعد محدد حول ليلة القدر، ولم يرد ذكرها عن الرسول صلى الله عليه وسلم كموعد ثابتا لها ، وكذلك لم يتم ذكر الموعد الخاص بها صريحة في القرانا لكريم، وذلك لحكمة ربانية حتى يجتهد المسلمين في العبادة في كافة هذه الليالي حتى يدركون اجرها ويزداد العمل الصالح فيها تقربا الى الله عز وجل ويكثر فيها الدعاء والقيام والصيام .

وحدد العلماء ان هذه الليلة المباركة تاتي في العشر الاواخر من شهر رمضان، والبعض الاخر من العلماء حدد هذه الليلة في الايام الفردية من العشر الاواخر من هذا الشهر، كما حدد البعض بانها تاتي في ليلة السابع والعشرون من الشهر ولكن لا يوجد معلومات محددة بشكل مطلق في هذا الصدد.

903 مشاهدة

اترك تعليقاً