من اقوال الامام علي في الحق والباطل 2023

من اقوال الامام علي في الحق والباطل 2023

من اقوال الامام علي في الحق والباطل ، الْإِمَامِ عَلِيٍّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ وَهُوَ ابْنُ عَمِّ الرَّسُولِ عَلَيْهِ السَّلَامُ وَصِهْرُه وَمَن آلُ بَيْتِهِ ، وَهُوَ أَحَدُ أَصْحَابِهِ وَهُوَ رَابِعُ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ عِنْد السُّنَّة ، بِالْإِضَافَةِ إلَى أَنَّهُ أَحَدُ الْعَشْر الْمُبَشَّرِينَ بِالْجَنَّةِ وَهُوَ أَوَّلُ الْأَئِمَّة عِنْدَ الشِّيعَةِ ، وَقَدْ اُشْتُهِرَ الْإِمَامِ عَلِيٍّ بِتَحْقِيق الْعَدْل خِلالَ فَتْرَةٍ خِلَافَتِه لِلدَّوْلَة الْإِسْلَامِيَّة من اقوال الامام علي في الحق والباطل، وَكَانَت غَايَتُه الأسَاسِيَّة هِي إعْلَاءَ كَلِمَةِ الْحَقِّ ، وَلَم يَتَوَانَى أبدًا عَنَّ نَصْرُهُ الْحَقِّ مَهْما كَلَّفَ الأمْرُ ، فَالْحَقّ يَحْتَاج لِرَجُل عَادِلٌ مِنْ أَجْلِ أَنَّ يسانده وَيَعْلَي كَلَّمْتُه ، وَالْبَاطِلِ لَا مَكَانُ لَهُ فِي الْمُجْتَمَعِ الَّذِي يُقَامُ فِيهِ حُكْمُ الشَّرِيعَةِ الْإِسْلَامِيَّة وَاَلَّتِي تُطْبَق أَحْكَامِهَا ، فَالْإِمَام عَلِيّ هُوَ أَفْضَلُ الشَّخْصِيَّات الَّتِي مِنْ الْمُمْكِنِ أَنْ نحتذي بِهَا فِي حَيَاتِنَا وَفِي كُلِّ أُمُورِنَا ، إلَيْكُم من اقوال الامام علي في الحق والباطل

قول الامام علي عن طريق الحق

  • لِيَكُن أَمَرَ النَّاسَ عِنْدَك فِي الْحَقِّ سَوَاءٌ .
  • مَنْ تَعَدَّى الْحَقّ ضَاع مَذْهَبِه ، وَمَن صارَع الْحَقّ صَرَعَه .
  • لَا يؤنسنك إلَّا الْحَقَّ وَلَا يوحشنك إلَّا الْبَاطِل .
  • أَلَا وَإِنَّهُ بِالْحَقّ قَامَتْ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضِ فِيمَا بَيْنَ الْعِبَادِ .
  • اتَّبَعُوا الْحَقّ وَأَهْلِه حَيْثُ كَانُوا .
  • لَيْسَ مِنْ طَلَبِ الْحَقِّ فَأَخْطَأَه كَمَن طَلَب الْبَاطِل فَأَدْرَكَه .
  • مِنْ طَلَبِ عَزَا بِبَاطِل أَوْرَثَهُ اللَّهُ ذُلًّا بِحَقّ .
  • عَلَيْكُم بِكَلِمَةِ الْحَقِّ فِي الرِّضَا وَالْغَضَبِ ، وَبِالْعَدْل عَلَى الصِّدِّيق وَالْعَدُوّ .
  • مَنْ اسْتَثْقَلَ الْحَقُّ أَنَّ يُقَالَ لَهُ أَوْ الْعَدْلِ أَنْ يَعْرِضَ عَلَيْهِ ، كَانَ الْعَمَلُ بِهِمَا أَثْقَل عَلَيْه .
  • حِين سَكَت أَهْلِ الْحَقِّ عَنْ الْبَاطِلِ ، تَوَهُّم أَهْلِ الْبَاطِلِ أَنَّهُمْ عَلَى حَقِّ .
  • فِي التَّعَاوُنِ بَيْنَ النَّاسِ
  • مِن أَسْعَف أَخَاه مُبْتَدِئًا وَبْرَة رَاغِبًا فَلَهُ الْأَجْرُ .
  • لِيَكُن دنوك مِنْ النَّاسِ لَيِّنًا وَرَحْمَة .
  • عَاتَب أَخَاك بِالْإِحْسَانِ إلَيْهِ واردده بِالْإِنْعَام عَلَيْه .
  • صِلْ مَنْ قَطَعَك ، وَأَعْطِ مَنْ حَرَمَك ، وَأَحْسِنْ إلَى مَا أَسَاءَ إلَيْك ، وَقُلْ الْحَقُّ وَلَوْ عَلَى نَفْسِك .
  • إذَا كُنْت مِنْ أَخِيك عَلَى ثِقَةٍ فَابْذُل لَهُ مَالِكٌ ويدك .
  • إذَا قَصَّرَتْ يَدَك عَنْ الْمُكَافَأَةِ فَلْيُطِل لِسَانَك بِالشُّكْر .
  • مَنْ وُعِظَ أَخَاه سِرًّا فَقَدْ زَانَه ، وَمَن وَعَظَه عَلَانِيَة فَقَد شَأْنُه .

اقتباسات الامام علي عن طريق الحق

  • الْحَقِّ لَا يُعرف بِالرِّجَال ، وَلَكِن يُعرف الرِّجَال بِالْحَقّ . – الْإِمَامِ عَلِيٍّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ
  • حَقٌّ يَضُرُّ خَيْرٌ مِنْ بَاطِلٍ يَسُرُّ .
  • مَنْ ظَنَّ أَنَّ الْبَاطِلَ سينتصر عَلَى الْحَقِّ ، فَقَدْ أَسَاءَ الظَّنَّ بِاَللَّهِ . – ابْنُ الْقَيِّمِ
  • الْحَقّ يُعرف فِي كُلِّ حَالٍ وَلَا يُنطق بِهِ إلَّا فِي بَعْضِ الْأَحْوَالِ . – جُبْرَان خَلِيل جُبْرَان
  • الْبَاطِل يُكَرِّر ادعاءاته بِأَشْكَالٍ مُخْتَلِفَةٍ ، وَلَكِنْ لَيْسَ فِيهِ مَضْمُونٌ جَدِيد . – مُحَمَّد مُتَوَلِّي الشَّعْرَاوِيّ
  • الَّذِينَ يُحَارِبُونَ الْحَقّ ، لَا يَجْهَلُون فِي الْغَالِبِ أَنَّهُ الْحَقُّ ، وَلَكِنَّهُم يَكْرَهُونَه لِأَنَّه يُصَادِم أَهْوَائِهِم وَيَقِفَ
  • فِي طَرِيقِ شَهَوَاتِهِم .
  • وَاَللّهِ مَا عَزّ ذُو بَاطِل وَلَوْ طَلَعَ القَمَرُ مِنْ بَيْنِ عَيْنَيْهِ ، وَلَا ذُلَّ ذُو حَقٍّ وَلَوْ اتَّفَقَ الْعَالِم عَلَيْه . – الْمُنْتَصِر بِاَللَّه
  • الْحَقِّ لَا يُشْبِهُ الْبَاطِلَ وَإِنَّمَا يُمَوِّه بِالْبَاطِل عِنْدَ مَنْ لَا فَهْمُ لَهُ . – ابْنُ الْقَيِّمِ
  • أَكُون حَيْثُ يَكُونُ الْحَقُّ وَلَا أُبَالِي . – وَلِيّ الدِّين يَكُن
  • مَهْمَا بَلَغَ الظُّلْم مَدَاه فَلَابُدّ لِصَوْت الْحَقُّ أَنَّ يعلاه .

أقوال الإمام علي عن السكوت عن الحق

  • لَا يَكُنْ أَفْضَلَ مَا نِلْت فِي نَفْسِك مِنْ دُنْيَاك بُلُوغ لَذَّةٍ أَوْ شِفَاء غَيْظ ، وَلَكِن إِطْفَاء بَاطِلٍ أَوْ إحْيَاء حَقّ . – الْإِمَامِ عَلِيٍّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ
  • الْأَمَةِ الَّتِي تُحسن أَنْ تَجْهَرَ بِالْحَقّ وتجترئ عَلَى الْبَاطِلِ تَمْتَنِع فِيهَا أَسْبَابُ الْفَسَادِ . – عَبَّاس مَحْمُودٌ العقاد
  • الْحَقّ يَعْلُو وَلَا يُعلى عَلَيْه .
  • لِلْبَحْر مَدٍّ وَجَزْرٍ ، وللقمر نَقَص وَكَمَال ، وللزمن صَيْف وَشِتَاء ، أَمَّا الْحَقُّ فَلَا يَحُولُ وَلَا يَزُولُ وَلَا يَتَغَيَّرُ . – جُبْرَان خَلِيل جُبْرَان
  • عِنْدَمَا تَكُونُ عَلَى حَقِّ لَا يُمْكِنُك أَنْ تتطرف بِمَا يَكْفِي ، أَمَّا عِنْدَمَا تَكُونُ عَلَى بَاطِلٍ فَلَا يُمْكِنُك أَنْ تَكُونَ مُحَافِظًا بِمَا يَكْفِي . – مارْتِن لُوثر كنج
  • إنَّمَا المعاق مِن إِعاقَةٌ هَوَاهُ عَنْ اتِّبَاعِ الْحَقِّ .
  • نِسْيَان الْحَقّ خِيَانَة ، وَالِاشْتِغَال عَنْه دَنَاءَة . – بْنِ عَطَاءٍ اللَّهِ السَّكَنْدَرِيّ
  • أَنَّ الْحَقَّ إذَا اِسْتَنْفَد مَا لَدَى الْإِنْسَانِ مِنْ طَاقَةٍ مُخْتَزَنَة لَمْ يَجِدْ الْبَاطِل بَقِيَّة يَسْتَمِدُّ مِنْها . – مُحَمَّدٍ الْغَزَالِيِّ
  • أقربكم إلَى الْحَقِّ أَحْسَنُكُم أَدَبًا فِي الدِّينِ . – جَعْفَرٍ الصَّادِقِ .
  • حِين سَكَت أَهْلِ الْحَقِّ عَنْ الْبَاطِلِ ، ظَنُّ أَهْلِ الْبَاطِلِ أَنَّهُمْ عَلَى حَقِّ . – الْإِمَامِ عَلِيٍّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ
    لَئِن كَسَرَ الْمَدْفَع سَيْفِي فَلَن يَكْسِر الْبَاطِل حَقِّي . – عُمَر الْمُخْتَار .

أقوال الإمام علي عن عزة النفس

  • أَي حَمَاقَة هَذِهِ الَّتِي تُتَمَلَّك الْبَشَر فتضلهم حَتَّى تتملكهم وتريهم الْحَقّ باطلاً وَالْبَاطِل حقّاَ فيدافعون عَنْهُ حَتَّى النِّهَايَة . – حَسَنٌ كَمَال
  • سَبِيلِي فِي الفكاهة أَنْ أَقُولَ الْحَقَّ ، فَإِنَّ هَذَا أَطْيَب فُكاهَة فِي الْعَالَمِ . – جُورْج بِرْنارد شُو
  • الْحَقّ مَنْصُور وَإِن قلّ اتِّبَاعُه وَالْبَاطِل مَخْذُول وَلَوْ كَثُرَ اتِّبَاعُه . – ابْن عُثَيْمِين
  • قَوْلِ الْحَقِّ لَمْ يَدَّعِ لِي صَدِيقًا . – أَكْثَمُ بْنُ صَيْفِيٍّ التَّمِيمِيّ
  • أميتوا الْبَاطِل بِالسُّكُوتِ عَنْهُ ، وَلَا تثرثروا فَيَنْتَبِه الشامتون . – عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ
  • غَضِبْت لِلْحَقّ فَغَضِب الْحَقِّ عَلَيَّ . – مِيخائِيل نُعَيْمَة
  • الْحَقّ مَنْصُور وممتحن فَلَا تُعْجَبْ فهذي سُنَّةُ الرَّحْمَنِ فِي كَوْنِهِ . – ابْنُ الْقَيِّمِ
  • حَقّ لِمِيزَان يُوضَعُ فِيهِ الْحَقُّ أَنَّ يَكُونَ ثَقِيلًا ، وَحَقٌّ لِمِيزَانٍ يُوضَعُ فِيهِ الْبَاطِلُ أَنْ يَكُونَ خَفِيفًا . – أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقِ
  • الْحَقّ مُزْعِج لِلَّذِين اعْتَادُوا تَرْوِيج الْبَاطِلَ حَتَّى صَدَّقُوه . – يُوسُف السِّبَاعِيّ
  • أَعْرِفُ الْحَقَّ تُعْرَف أَهْلِه ، وَأَعْرَف الْبَاطِل تُعْرَف أَهْلِه . – الْإِمَامِ عَلِيٍّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ
  • الْأَحْمَقُ يَغْضَبُ مِنْ الْحَقِّ ، وَالْعَاقِلُ يَغْضَبُ مِنْ الْبَاطِلِ .

بوستات الامام علي عن طريق الحق

  • أَفْضَلُ إنْ أَرَى النَّاسَ يَشْكُونَ فِي الْحَقِيقَةِ عَلَى أَنَّ أَرَاهُم يَقْبَلُون بِالْبَاطِل . – فرنك كلارك
  • أَلَيْسَ مِنْ المدهشات أَن مَظَاهِر الْبَاطِل أَقْدِر فِي الْإِقْنَاعِ أحياناً مِنْ مَظَاهِر الْحَقِّ . – مَي زِيَادَة
  • احْذَر نِصْفُ الْحَقِّ ، فَهُوَ شَرٌّ مِنْ الْبَاطِلِ . – مُحَمَّد كَمَال حُسَيْن
  • وَأَمَّا نُصْرَةِ الْحَقِّ وَإِعْلَاء مَنَارَة ، وَخِذْلَان الْبَاطِل وَطَمَس آثَارِه ، فَأَمَر قَد التزمناه فِي كُلِّ فَنٍّ . – ابْنُ النَّفِيسِ
  • الشَّخْص المحايد ، هُو شخصٌ لَمْ يَنْصُرْ الْبَاطِل ، وَلَكِنَّهُ مِنْ الْمُؤَكَّدِ أَنَّه خَذَل الْحَقّ . – عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ
  • كُلٍّ مِنْ أَعْرَضَ عَنْ الْحَقِّ وَقَعَ فِي الْبَاطِلِ . – ابْنُ الْقَيِّمِ
  • أَسْرَع وَعَجَّل فِي الْخَيْرِ ، وتريث وَتَأَنّ فِيمَا يُلحق ضرراً بِآخَرِين ، وَلَا تَتَرَدَّدْ فِي إنْفَاذِ الْحَقِّ إلَى مَيْدَانُه وَلَطْمٌ الْبَاطِل حَيْثُمَا ذَرّ قَرَنَه . – صَدّام حُسَيْن
  • الْحَقّ يَحْتَاج لِرَجُلَيْن : رَجُلٌ يَنْطِقُ بِهِ وَرَجُلٌ يَفْهَمُه . – جُبْرَان خَلِيل جُبْرَان
  • كُنْت أَحْسَبَ الْبَاطِل مركباً معقداً وَالْحَقّ بسيطاً واضحاً ، أَمَّا الْآنَ فَقَدْ بَدَأَت ارْتَاب وأتساءل لِمَاذَا تَرَى النَّاسَ أَقْرَبُ مَا يَكُونُون إلَى اِعْتِناقٌ الْبَاطِل . – مَي زِيَادَة
  • مِنْ طَلَبِ الْحَقِّ قَرُبَ مِنْ اللَّهِ ، وَمَنْ طَلَبَ الْبَاطِلِ لَمْ يُصِبْ . – بَزَرْجَمْهَر
  • لِلْبَاطِل جَوْلَةٌ ثُمّ يَضْمَحِلّ وَلِلْحَقّ دَوْلَة لَا تَنْخَفِض وَلَا تُذَلّ .
  • لَقَد تَعَلَّمْت باكراً أَنَّ الْحَقَّ لَا يُعطى لِمَن يَسْكُتَ عَنْهُ ، وَإِنْ عَلَى الْمَرْءِ أَنْ يُحدث بَعْض الضجيج حَتَّى يَحْصُلَ عَلَى مَا يُرِيدُ . – مالْكُوم اُكْس .
896 مشاهدة