مقدمة اذاعة عن الوطن قصيرة 2023

مقدمة اذاعة عن الوطن قصيرة 2023

اهلاً بكم فى موقع غزة بلس موعدنا اليوم مع مقدمة اذاعة عن الوطن قصيرة فَالوطَن لَه أهميّة كَبيرة فِي قُلُوبِنَا وَعَلَيْنَا أنّ ننمّي حُب الوَطَن ونُغرسه فِي دَاخل أَبْنَائِنَا لِيكُون درعاََ وحامياََ لِلْوَطَن .

مقدمة اذاعة عن الوطن قصيرة

أجمل مقدمة اذاعة صباحية عن الوطن قصيرة

 

مَع كلّ صَباح جَمِيل وطنٌ جَميل ، مَع نَسمات هَذَا الْجَمَالُ الَّذِي يُشرق فِي وُجُوهِنَا فِي كُلِّ يَوْمٍ ، هَا هِي طُيور الصّباح تُغرّد وتُسبّح فِي هَذا الْيَوْم الْعَظِيم لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، يَاطُلاب العِلم وَالْمَعْرِفَة الْيَوْم نَجتمع فِي صَبَاحِ جَمِيل إمَام صَرح الْعِلْم نَحْو همّة قَوِيَّةٌ فَسَلَامُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَبَرَكَاتُهُ .

يَوْم جَديد عَلى هَذِه الْأَرْض التِي احتوتنَا فَهِي وطنُنا وَطَن العزّ والفِخَار وَالْكَرَامَة ، هُو الجُزء الذِي نَعيش فِيه ويَعيش فِينا ، فَكلّ الكَلمات لَا تَقِف عَاجِزة عَن وَصْفٌ حُب الوَطَن الَّذِي غُرس فِي قُلُوبِنَا ، الوَطَن الذِي وُلدنا وَكَبَّرْنَا فِيه ، فَيوماََ بَعد يَوْم وساعةََ بَعْدَ سَاعَةٍ يَزِيد الحُبّ والشَّجن والشّوق لثَرى هَذَا الوَطَنِ الذِي تحمّل تَرْبِيَتِي وكِبري مُنذ نُعُومَة أظافري إلَى اكْتِمَال نموي ، وطننا الَّذِي هُوَ عزتنا وهويتنا ، فَهُو الَّذِي احتضننا عَلى هَذِهِ الْأَرْضَ الَّتِي نَعيش عَلَيْهَا بخيراته وَنِعْمَة لنشعر بِالْأَمْن وَالِاسْتِقْرَار فِيه ، فللوطن حقٌ أَن نُضحي مِنْ أَجْلِهِ ، فَفِيه المَاء الذِي نشرَبه وَالْخَيْر الَّذِي نَأْكُلُه .

 

أروع مقدمة اذاعية عن الوطن قصيرة

 

وطنـي يَا مَـهد الرّسـالات الَّذِي يشعّ فِيه نـور الايـمان ، أَنْت النّـور الذِي يَسْتَضِيء بِنُورِه كُلّ الأوطـان ، أَنْت وَطنـي الغَالي وطَن الْوَفَاء وَالْإِخْلَاص وَالْحَبّ والتّلاحم ، وَطَن الْأَمْن وَالْأَمَان وَالْإِيمَان ، وطَن الْكَرَامَة وَالْمَجْد وَالْعَطَاء وَالسَّعَادَة ، أَشْرَقَت شمسُك فِي أَعَالِي السَّمَاء لتُضيئ جَميع أَرْضَ الوَطَنِ فِي يَوْمِ صَبَاحِي جَدِيد يَوْم الْعِزّ وَالْوَفَاء أُهْدِيك ياوطني باقَة وَرَد جَمِيلَة زَرَعْت فِي الْقُلُوبِ وارتوت بِدِمَاء الْعُرُوق ، وَطَنِي حَبَاك اللَّهُ وَأَعَزَّك وَجَعَلَ كُلَّ أَيَّامِنَا فِيك سَعادة وَرَخَاءٌ وَعَطَاء وتضحية مِنْ أَجَلِك . .

 

 

4426 مشاهدة

اترك تعليقاً