كيفية الدعاء للميت عند القبر 2023

كيفية الدعاء للميت عند القبر 2023

كيفية الدعاء للميت عند القبر  الْمَيِّت يَسْتَفِيدُ مِنْ الدُّعَاءِ ، وَذَلِكَ بِنَصِّ الْقُرْآنِ وَالسُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ ، لِذَلِك فَهُنَاك العَدِيدِ مِنَ الْأَدْعِيَةِ الَّتِي يُمْكِنُ الاسْتِفَادَةُ مِنْها كيفية الدعاء للميت عند القبر  وَالدُّعَاء بِهَا لأمواتنا لِكَي يَسْتَفِيدُون بِهَا ، وَهَذَا مَا نَتَعَرّف عَلَيْه بِالتَّفْصِيل مِنْ خِلَالِ الْمَقَال التَّالِي . .كيفية الدعاء للميت عند القبر

كيفية الدعاء للميت عند القبر

حكم الدعاء للميت عند القبر

يعتبر الميت في أشد الاحتياج للدعاء، وذلك لان هذا الدعاء يستفيد منه في قبره، حيث ينقطع عمل ابن آدم إلا من ثلاث منها ولد يدعو له، وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم قيمة الدعاء للميت، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم استَغْفِرُوا لِأَخِيكُم، وسَلُوا له التثبيتَ، فإنّه الآنَ يُسْأَلُ.

وكان هذا عندما يدفن رسول الله وأصحابه أحد المسلمين، ويقول ابن القيم في ذلك الأمر: ” أنّه كان من هدي النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – القيام على القبر هو وأصحابه ويسأل الله التثبيت للميّت، ويأمرهم أن يسألوا له التثبيت “.

أما فضل الدعاء للميت فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم يُنتفع به، أو ولد صالح يدعو له “، أخرجه مسلم وأبو داوود.

وعن ابْنِ عَبَّاسٍ ، أَنَّهُ مَاتَ لَهُ ابْنٌ بِعُسْفَانَ ، أَوْ بِقُدَيْدٍ ، فَقَالَ : يَا كُرَيْبُ انْظُرْ مَا اجْتَمَعَ لَهُ النَّاسُ فَخَرَجَ فَإِذَا النَّاسُ قَدِ اجْتَمَعُوا لَهُ فَأَخْبَرْتُهُ ، فَقَالَ : تَقُولُ هُمْ أَرْبَعُونَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ ، قَالَ : فَأَخْرِجُوهُ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ

الدعاء للميت عند الدفن

(اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ، وَاعْفُ عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَقِهِ فِتْنَةَ القَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ)
(اللَّهمَّ اغْفِرْ لحيِّنا وميِّتِنا وشاهدنا وغائِبنا وصَغيرنا وَكبيرنا وذَكرِنا وأُنثانا اللَّهمَّ مَنْ أحييتَه مِنَّا فأحيِه علَى الإسلامِ ومن تَوَفَّيتَه مِنَّا فتَوفَّهُ علَى الإيمانِ اللَّهمَّ لا تحرمنا أجرَه ولا تُضلَّنا بعدَه)
(اللهم أنت ربها، وأنت خلقتها، وأنت هديتها للإسلام، وأنت قبضت روحها، وأنت أعلم بسرها وعلانيتها، جئنا شفعاء فاغفر له)
(اللَّهمَّ اغْفِرْ لحيِّنا وميِّتِنا وشاهدنا وغائِبنا وصَغيرنا وَكبيرنا وذَكرِنا وأُنثانا اللَّهمَّ مَنْ أحييتَه مِنَّا فأحيِه علَى الإسلامِ ومن تَوَفَّيتَه مِنَّا فتَوفَّهُ علَى الإيمانِ اللَّهمَّ لا تحرمنا أجرَه ولا تُضلَّنا بعدَه)
اللهم أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله وأدخله الجنة واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار. اللـهـم عاملة بما أنت أهله ولا تعامله بما هو أهله. اللـهـم اجزه عن الإحسان إحساناً وعن الإساءة عفواً وغفراناً. اللـهـم إن كان محسناً فزد من حسناته، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته. اللـهـم أدخله الجنة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب. اللـهـم آنسه في وحدته وفي وحشته وفي غربته. اللـهـم أنزله منزلاً مباركاً وأنت خير المنزلين. اللـهـم أنزله منازل الصدّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً اللهــم اجعل قبره روضةً من رياض الجنة، ولا تجعله حفرةً من حفر النار. اللـهـم افسح له في قبره مد بصره وافرش قبره من فراش الجنة . اللـهـم أعذه من عذاب القبر، وجاف الأرض عن جنبيها. اللـهـم املأ قبره بالرضا والنور والفسحة والسرور. اللـهـم إنّه في ذمتك وحبل جوارك فقِهِ فتنة القبر وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحقّ؛ فاغفر له وارحمه إنّك أنت الغفور الرحيم. اللـهـم اجعله في جنّة الخلد التي وعد المتقون كانت جزاءً، ومصيراً لهم ما يشاؤون، وكان على ربك وعداً مسؤولاً اللـهـم إنه صبر على البلاء فلم يجزع فامنحه درجة الصابرين الذين يوفون أجورهم بغير حساب
اللهم إنّ فلاناً بن فلان في ذمّتك، وحبل جوارك، فقِه من فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ. فاغفر له، وارحمهُ، إنّك أنت الغفور الرّحيم.
اللهمّ إنّه في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ، فاغفر له وارحمه، إنّك أنت الغفور الرّحيم. اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك، خرج من الدّنيا، وسعتها، ومحبوبها، وأحبّائه فيها، إلى ظلمة القبر، وما هو لاقيه. اللهمّ إنّه كان يشهد أنّك لا إله إلّا أنت، وأنّ محمّداً عبدك ورسولك، وأنت أعلم به.
اللهمّ يمّن كتابه، ويسّر حسابه، وثقّل بالحسنات ميزانه، وثبّت على الصّراط أقدامه، وأسكنه في أعلى الجنّات، بجوار حبيبك ومصطفاك صلّى الله عليه وسلّم.
اللهم ارحما إذا اَهملنا فلم يزرنا زائر ولم يذكرنا ذاكر ومالنا من قوة ولا ناصر فلا امل إلّا في القاهر القادر الغافر يا من إذا وعد وفي، واذا توعد عفا، وشفع يا رب فينا حبيبنا المصطفي واجعلنا ممّن صفا ووفا وبالله اكتفى يا متوفي الراحمين يا حي يا قيوم يا بديع السموات والأرض يا ذا الجلال والإكرام.
لا اله إلّا الله وحده لا شريك له. له الحمد وله الشكر وله الفضل وله الثناء الحسن يحيي ويميت بيده الخير وهو على كل شيء قدير، لا اله إلّا الله لا نعبد إلّا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ولا حول ولا قوة إلّا بالله. اللهم صلى الله على سيدنا محمد خاتم النبيين والمرسلين عليه افضل الصلاة أتم التسليم.
اللهم إني أسالك في هذه الساعة ان كان (المتوفى) في سرور فزد في سروره ومن نعيمك عليه. وان كان (المتوفى) في عذاب فنجه من عذابك وأنت الغني الحميد برحمتك يا أرحم الراحمين.
اللهم يا باسط اليدين بالعطايا يا قريب يا مجيب دعوة الداع إذا دعاه يا حنان يا منّان يا رب يا أرحم الراحمين يا بديع السموات والأرض يا أحد يا صمد اعطي (المتوفى) من خير ما أعطيت به نبيك محمد صلى الله عليه وسلم عطاء ماله من نفاد من مالك خزائن السموات والأرض. عطاء عظيماً من رب عظيم.
عطاء ماله من نفاد عطاء أنت له اهل عطاء يليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك.
اللهم اغفر (للمتوفي) وارحمه عدد من قالها ويقولها القائلون من اول الدهر إلى آخره عدد من أحصاه كتاب الله واحاط به علمه واضعاف ذلك اضعاف مضاعفه وكل ضعف يتضاعف من ذلك مضاعفة ابد الأبد ومنتهى العدد بلا أمد لا يحيط به إلّا علمه الله يغفر له ويرحمه.
اللهم لا نزكيه عليك ولكنا نحسبه انه اّمن وعمل صالحاً فاجعل له جنتين ذواتي أفنان بحق قولك: ولمن خاف مقام ربه جنتان اللهم شفع فيه نبينا ومصطفاك واحشره تحت لوائه واسقه من يده الشريفة شربة هنيئة لا يظمأ بعدها ابداُُ.
اللهم اجعله في جنة الخلد التي وعد المتقون كانت جزاءً ومصيراُ لهم ما يشاءون وكان على ربك وعداُ ومسئولاً.
اللهم إنه صبر على البلاء فلم يجزع فامنحه درجة الصابرين الذين يوفون اجورهم بغير حساب فإنك القائل ” إنما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب.
اللهم انه كان مصلي لك، فثبنه على الصراط يوم تزل الأقدام.
اللهم انه كان صائم لك، فأدخله الجنة من باب الريان.
اللهم انه كان لكتابك تالي وسامع فشفع فيه القراّن وارحمه من النيران، واجعله يا رحمن يرتقي في الجنة إلي اّخر اّية قرأها أو سمعها وأخر حرف تلاه اللهم ارزقه بكل حرف في القراّن حلاوة، وبكل كلمة كرامة وبكل اّية سعادة وبكل سورة سلامة وبكل جْزءٍ جَزاءً.
اللهم ارحمه فانه كان مسلم واغفر له فانه كان مؤمنً، وادخله الجنه فانه كان بنبيك مصدقً وسامحه فانه كان لكتابك مرتل.
(اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ، وَاعْفُ عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَقِهِ فِتْنَةَ القَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ)
(اللَّهمَّ اغْفِرْ لحيِّنا وميِّتِنا وشاهدنا وغائِبنا وصَغيرنا وَكبيرنا وذَكرِنا وأُنثانا اللَّهمَّ مَنْ أحييتَه مِنَّا فأحيِه علَى الإسلامِ ومن تَوَفَّيتَه مِنَّا فتَوفَّهُ علَى الإيمانِ اللَّهمَّ لا تحرمنا أجرَه ولا تُضلَّنا بعدَه)
اللَّهمَّ إنَّ فلانَ بنَ فلانٍ في ذِمَّتِك وحبلِ جِوارِك فَقِهِ من فتنةِ القبرِ وعذابِ النَّارِ وأنتَ أهلُ الوفاءِ والحقِّ فاغفر لَه وارحمهُ إنَّكَ أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ.
(اللهم أنت ربها، وأنت خلقتها، وأنت هديتها للإسلام، وأنت قبضت روحها، وأنت أعلم بسرها وعلانيتها، جئنا شفعاء فاغفر له)
اللهمّ إنّه في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ، فاغفر له وارحمه، إنّك أنت الغفور الرّحيم. اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك، خرج من الدّنيا، وسعتها، ومحبوبها، وأحبّائه فيها، إلى ظلمة القبر، وما هو لاقيه. اللهمّ إنّه كان يشهد أنّك لا إله إلّا أنت، وأنّ محمّداً عبدك ورسولك، وأنت أعلم به.
اللهمّ إنّا نتوسّل بك إليك، ونقسم بك عليك أن ترحمه ولا تعذّبه، وأن تثبّته عند السّؤال. اللهمّ إنّه نَزَل بك وأنت خير منزولٍ به، وأصبح فقيراً إلى رحمتك، وأنت غنيٌّ عن عذابه.
اللهمّ آته برحمتك ورضاك، وقهِ فتنة القبر وعذابه، وآته برحمتك الأمن من عذابك حتّى تبعثه إلى جنّتك يا أرحم الرّاحمين.
اللهمّ احمه تحت الأرض، واستره يوم العرض، ولا تخزه يوم يبعثون “يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم”.
اللهمّ إنّه صبر على البلاء فلم يجزع، فامنحه درجة الصّابرين، الذين يوفّون أجورهم بغير حساب، فإنّك القائل “إنّما يوفّى الصّابرون أجرهم بغير حساب”.
للّهم ارحمنا إذا حُمِلنا على الأعناقِ، وبلغتِ التراقِ، وقيل من راق، وظنّ أنّه الفراق، والتفَّتِ السَّاقُ بالسَّاقِ، إليك يا ربَّنا يومئذٍ المساق. اللهمّ ارحمنا إذا ورينا التّراب، وغلّقت القبور والأبواب، وانفضّ الأهل والأحباب.
اللهمّ ارحمنا إذا فارقنا النّعيم، وانقطع النّسيم، وقيل ما غرّك بربّك الكريم. اللَّهُمَّ شفع فيه نبيّنا ومصطفاك، واحشره تحت لوائه، واسقه من يده الشّريفة شربةً هنيئةً لا يظمأ بعدها أبداً.
اللهمّ ارحمنا إذا قُمنا للسّؤال، وخاننا المقال، ولم ينفعنا جاهٌ، ولامال، ولا عيال، وليس إلّا فضل الكبير المتعالّ.
اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك وابن أمتك، مات وهو يشهد لك بالوحدانيّة، ولرسولك بالشّهادة، فاغفر له إنّك أنت الغفّار.
اللهمّ لا تحرمنا أجره، ولا تفتنّا بعده، واغفر لنا وله، واجمعنا معه في جنّات النّعيم يا ربّ العالمين. اللهمّ أنزل على أهله الصّبر والسّلوان، وارضهم بقضائك. اللهمّ ثبّتهم على القول الثّابت في الحياة الدّنيا، وفي الآخرة، ويوم يقوم الأشهاد.
اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ فَرَطَاً وَذُخْراً لِوَالِدَيْهِ، وشَفِيعاً مُجَاباً، اللَّهُمَّ ثَقِّلْ بِهِ مَوَازِيْنَهُمَا، وأعْظِمْ بهِ أُجُورَهُمَا، وألْحِقْهُ بِصَالِحِ الـمُؤْمِنينَ، واجْعَلْهُ فِي كَفَالَةِ إِبْرَاهِيمَ، وَقِهِ بِرَحْمَتِكَ عَذَابَ الجَحِيمِ، وأبْدِلْهُ دَاراً خَيْراً مِنْ دَارِهِ، وَأَهْلاً خَيْراً مِنْ أَهْلِهِ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لأسْلاَفِنَا، وَأَفْرَاطِنَا، وَمَنْ سَبَقَنا بالإيْمَانِ.
اللهمّ إنّه كان لكتابك تالياً وسامعاً، فشفّع فيه القرآن، وارحمه من النّيران، واجعله يا رحمن يرتقي في الجنّة إلى آخر آية قرأها أو سمعها، وآخر حرفٍ تلاه.
اللهمّ ارحمنا إذا اشتدّت الكربات، وتوالت الحسرات، وأطبقت الرّوعات، وفاضت العبرات، وتكشّفت العورات، وتعطّلت القوى والقدرات.
اللهمّ ارحمه فإنّه كان مسلماً، واغفر له فإنّه كان مؤمناً، وأدخله الجنّة فإنّه كان بنبيّك مصدّقاً، وسامحه فإنّه كان لكتابك مرتّلاً.
اللهمّ إنّه صبر على البلاء فلم يجزع، فامنحه درجة الصّابرين، الذين يوفّون أجورهم بغير حساب، فإنّك القائل ” إنّما يوفّى الصّابرون أجرهم بغير حساب “.
اللهمّ إنّه في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ، فاغفر له وارحمه، إنّك أنت الغفور الرّحيم.
اللهمّ إنّه في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ، فاغفر له وارحمه، إنّك أنت الغفور الرّحيم.

198 مشاهدة