كلام جميل عن الرسول عليه الصلاة والسلام

كلام جميل عن الرسول عليه الصلاة والسلام

نَعْرِض لَكُم هُنَا أَفْضَلُ كلام جميل عن الرسول عليه الصلاة والسلام ، هُنَاك الْكَثِيرِ مِنْ الْأَقْوَالِ الرَّائِعَة والجميلة الَّتِي قيلت عَنْ سَيِّدِ الْخَلْق الرَّسول محمَّدٍ ، أَنَّ أَعْظَمَ مُهِمَّةٌ فِي التَّارِيخِ قَد كَلَّفَهَا اللَّه لِلنَّبِيّ مُحَمَّدٍ الَّذِي قَامَ بِوَظِيفَتِه عَلَى أَكْمَلِ وَجْهٍ وَنَقَل لِلنَّاس أُمُورِ دِينِهِمْ الْحَنِيف الصَّحِيح ، لَقَد تَعَرَّض الرَّسُول لِلْكَثِير مِن محاولات التَّضْيِيق عَلَيْهِ وَأَيْضًا لِكَي يَتِمّ حِرْفَة عَنْ هَدَفِهِ وَهُوَ تَعْلِيمُ النَّاسِ الدِّينَ الإِسْلامِيَّ الصَّحِيحِ مِنْ الْقَادِمِ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ،كلام جميل عن الرسول عليه الصلاة والسلام أَنَّ لِلرَّسُولِ فَضْل كَبِيرٌ عَلَيْنَا لِأَنَّه لَنَا هَذِهِ النِّعْمَةِ الْعَظِيمَةِ وَهِيَ نِعْمَةٌ الدِّينَ الإِسْلامِيَّ الَّتِي يَعِيشُ فِيهَا اليَوْمَ أكْثَرُ مِنْ مليار وَنِصْف شَخْصٌ حَوْل الْعَالِم وَمَازَال دِينِنَا يَدْخُلُه الْكَثِيرِ مِنْ النَّاسِ الَّذِينَ كَانُوا ينتمون لاديان وَهْمِيَّةٌ مَنْ صَنَعَ الْإِنْسَان مِثْل عُبَادَة النَّار وَالْبَقَر وَغَيْرِهَا مِنْ الْأُمُورِ الَّتِي تُعَبِّرُ عَنْ الْجَهْلِ ، وَقَدْ أَخْرَجَ الرَّسُول النَّاسِ مَنْ الظُّلُمَاتِ إلَى النُّورِ .كلام جميل عن الرسول عليه الصلاة والسلام

 

كلام جميل عن الرسول عليه الصلاة والسلام

 

المهاتما غاندي: “أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر.. لقد أصبحت مقتنعا كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته، بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول مع دقته وصدقه في الوعود، وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته. هذه الصفات هي التي مهدت الطريق، وتخطت المصاعب وليس السيف. بعد انتهائي من قراءة الجزء الثاني من حياة الرسول وجدت نفسي أسفا لعدم وجود المزيد للتعرف أكثر على حياته العظيمة”

******************

يقول المؤرخ والمستشرق الإنكليزي السير موير : ” إن محمداً نبي المسلمين لُقب بالأمين منذ الصغر بإجماع أهل بلده لشرف أخلاقه، وحسن سلوكه.

******************

عن أنس رضي الله عنه قال : خدمتُ النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين ، والله ما قال أف قط ، ولا قال لشيء لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا. عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت : ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم خادما له ولا امرأة ولا ضرب بيده شيئا قط إلا أن يجاهد في سبيل الله.

******************

المفكر الفرنسي لامارتين: إذا كانت الضوابط التي نقيس بها عبقرية الإنسان هي سمو الغاية والنتائج المذهلة لذلك رغم قلة الوسيلة، فمن ذا الذي يجرؤ أن يقارن أيا من عظماء التاريخ الحديث بالنبي محمد في عبقريته؟ فهؤلاء المشاهير قد صنعوا الأسلحة وسنوا القوانين وأقاموا الإمبراطوريات. فلم يجنوا إلا أمجادا بالية لم تلبث أن تحطمت بين ظهرانَيْهم.

******************

عن عائشة رضي الله عنها قالت : ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسرد سردكم هذا ، ولكن كان يتكلم بكلام بيِّن فصل يتحفظه من جلس إليه.

******************

يقول المستشرق جرسان دتاسي : ” إن محمداً ولد في حضن الوثنية، ولكنه منذ نعومة أظفاره أظهر بعبقرية فذة، انزعاجاً عظيماً من الرذيلة وحباً حاداً للفضيلة، وإخلاصاً ونية حسنة غير عاديين إلى درجة أن أطلق عليه مواطنوه في ذلك العهد اسم الأمين “.

******************

4828 مشاهدة

اترك تعليقاً