قصائد عن يوم الارض 2023

قصائد عن يوم الارض 2023

 فَيَوْمٌ الْأَرْض يُصَادِف الثَّلَاثِينَ مِنْ شَهْرِ مارِسَ مِنْ كُلِّ عَامٍ ،قصائد عن يوم الارض وَهُوَ مِنْ الْأَيَّامِ الَّتِي تَحْتَفِل بِهَا الْعَالِم وَيَقُوم بزراعة الْأَشْجَارَ فِي دَوْلَةٍ فِلَسْطِين ، وَهُنَاك العَدِيدِ مِنَ الدُّوَل تَقُوم بِعَمَل اِحْتِفَالِيَّة بِشَكْل مُخْتَلَفٌ ، وَغَيْرِهِمْ مِنْ يَقُومُ بِعَمَلٍ ورشات الْعَمَلُ مِنْ أَجْلِ تَوْعِيَةُ النَّاسِ بِضَرُورَة عِمَارَةِ الْأَرْضِ ، وَنَحْن سَوْف نضعُ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ قصائد عن يوم الارض . .

 

 

قصائد عن يوم الارض

 

قصيدة عن يوم الارض للاذاعة المدرسية

 

في شهر آذارَ، في سَنَة الانتفاضة، قالتْ لنا الأرضُ
أسرارَها الدمويَّةَ. في شهر آذارَ مَرّتْ أمام
البنفسج والبندقيّة خمس بناتٍ. وقَفْنَ على باب
مدرسة ابتدائية، واشتعلن مع الورد والزعترِ
البلديّ. افتتحنَ نشيد التراب. دخلن العناقَ
النهائي – آذارُ يأتي إلى الأرض من باطن الأرض
يأتي، ومن رقصة الفتيات – البنفسجُ مال قليلاً
ليعبر صوتُ البنات. العصافيرُ مَدّتْ مناقيرها
في اتّجاه النشيد وقلبي.
أنا الأرضُ
والأرضُ أنتِ
خديجةُ ! لا تغلقي الباب
لا تدخلي في الغياب
سنطردهم من إناء الزهور وحبل الغسيل
سنطردهم عن حجارة هذا الطريق الطويل
سنطردهم من هواء الجليل.
وفي شهر آذار، مرّت أمام البنفسج والبندقيّة خمسُ
بناتٍ. سقطن على باب مدرسةٍ ابتدائية. للطباشير
فوق الأصابع لونُ العصافيرِ. في شهر آذار قالت
لنا الأرض أسرارها.
أُسمّي الترابَ امتداداً لروحي
أُسمّي يديّ رصيفَ الجروحِ
أُسمّي الحصى أجنحهْ
أُسمّي العصافير لوزاً وتين
أُسمّي ضلوعي شجرْ
وأستلّ من تينة الصدر غصناً
وأقذفهُ كالحجرْ
وأنسفُ دبّابةَ الفاتحين .
وفي شهر آذار، قبل ثلاثين عاماً وخمس حروب،
وُلدتُ على كومة من حشيش القبور المضيء.
أبي كان في قبضة الإنجليز. وأمي تربّي جديلتها
وامتدادي على العشب. كنتُ أُحبُّ “جراح
الحبيب” و أجمعها في جيوبي، فتذبلُ عند الظهيرة،
مَرّ الرصاصُ على قمري الليلكيِّ فلم ينكسرْ،
غير أنّ الزمان يَمرّ على قَمَري الليلكيِّ فيسقطُ سهواً…
وفي شهر آذار نمتدُّ في الأرضِ
في شهر آذار تنتشرُ الأرضُ فينا
مواعيدَ غامضةً
واحتفالاً بسيطاً
ونكتشف البحرَ تحت النوافذ
والقمرَ الليلكيَّ على السرو
في شهر آذار ندخلُ أوّل سجنٍ وندخلُ أوّل حُبٍّ
وتنهمرُ الذكرياتُ على قريةً في السياج
وُلدنا هناك ولم نتجاوز ظلال السفرجلِ
كيف تفرّين من سُبُلي يا ظلال السفرجل؟
في شهر آذار ندخلُ أوّل حُبٍّ
وندخلُ أوّل سجنٍ
وتنبلجُ الذكرياتُ عشاءً من اللغة العربية:
قال لي الحبُّ يوماً: دخلتُ إلى الحلم وحدي فضعتُ وضاعَ بي الحلمُ. قلتُ تكاثرْ! تَرَ النهر يمشي
إليك.
وفي شهر آذار تكتشف الأرض أنهارها

3874 مشاهدة

اترك تعليقاً