عبارات عن حب الرسول قصيره 2023

عبارات عن حب الرسول قصيره 2023

نُقدم تَشْكِيلَةٌ مِنَ عبارات عن حب الرسول قصيره ، ننتقي لَكُمْ مِنْهَا أَجْمَل مَا قِيلَ فِي حُبِّ رَسُولِ اللَّهِ عَلَيْهِ أَفْضَلُ الصَّلَاةِ وَالسَّلَامُ الَّذِي هُوَ قُدْوَتُنَا وَإِمَامُنَا وَقَائِدَنَا ، خَيْرٌ الْبَشَرِيَّة ، وَخَاتَمُ الأَنْبِيَاءِ والمُرسلين الصّادِقِ الْأَمِينِ ، كَانَ وَلَا يَزَالُ أَعْظَم شَخْصِيَّةٌ شَهِدَهَا التَّارِيخ ، بِاعْتِرَاف الْعَالَمَ كُلَّهُ ، وَأَذْكُرُ إنْ عالماً شهيراً ، اسْتَمَرّ بِتَأْلِيف كِتَاب لِمَّةٌ 20 عَام ، عبارات عن حب الرسول قصيره حُمِلَ هَذَا الْكِتَابِ عُنْوَانُ أَعْظَم 10 شَخصِيَّات عَلَى مَرِّ التَّارِيخ ، وَفِي جِلْسَة الإعْلانُ عَنْ كِتَابَةِ الَّتِي كَانَتْ أَمَامَ جُمُوعٌ مِنْ طَلَبِهِ الْجَامِعَات ، تَحْدُثُ فِي مُقَدَّمَتِهِ عَنْ كِتَابَةِ فِي ظِلِّ إطْلَاق صافرات الإستهجان وَالتَّشْوِيش ، لَكِنَّه اسْتَمَرَّ فِي الْحَدِيثِ ليعلن لِلْحُضُور مُلخص كِتَابِه ، وَيُفْصِحُ عَنْ أَعْظَمِ شَخْصِيَّةٌ فِي التَّارِيخِ ، فَقَالَ إِنَّ مُحَمَّدَ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ فِي بِدَايَةِ نَشَرَه لِلْإِسْلَام أَسْلَمَ عَلَى يَدِهِ أَرْبَعَة أَشْخَاص فَقَطْ مِنْ عائِلَتِه ، وَلَكِن نَجِد الْيَوْمَ أَنْ عَدَدَ المُسلمين تَخَطَّى المليارات ، وَهَذَا يَدُلُّ عَلَى أَنَّ هَذِهِ الشَّخْصِيَّة رسالتها كَانَتْ حَقِيقِيَّةً ، وَأَثَّرَت فِي ملايين مِنْ النَّاسِ الَّذِينَ تَعْدُو المليارات بَعْد 1400 سُنَّةٌ ، وَلَا يُوجَدُ شَخْصِيَّةٌ تَبْقَى فِي الذَّاكِرَةِ لِهَذِهِ الْمُدَّةِ الطَّوِيلَةِ مِنْ السِّنِينَ .عبارات عن حب الرسول قصيره

وَأَكْمَل أَن المُسلمين يَمُوتُون فِي سَبِيلِ رَبِّهِم وفداءا لِنَبِيِّهِم مُحَمَّد ، فِي حِينِ إنَّنِي لَمْ أَحَدٌ مَسِيحِيّ أَوْ نَصْرَانِيٌّ أَوْ يَهُودِيٍّ يَمُوتُ مِنْ أَجْلِ مُعْتَقَدِه أَوْ شَخْصِيَّةٌ هُو يُحبها ، ثُمّ سَاد الصَّمْت جَمِيع الْحُضُور ، فِي هَذَا فِهْرِسٌ جَمَعْنَا مَجْمُوعِهِ مِنْ الْعِبَارَاتِ وَالْكَلِمَات عَنْعبارات عن حب الرسول قصيره . .

 

عبارات عن حب الرسول قصيره

 

اجمل ما قيل في حب رسول الله

 

 

-شتمُوك ~ ولو علِموا عنك ما أعلم لأحبوك

-نتوقُ إليكَ حبيبنا و قد اشتقت إلينا
فكيف ننسى شوقكَ للقائِنا و مَنحنا شرفَ أُخوّتِك ~ ‏ودِدتُ أني لقيتُ إخواني

-إحساسٌ يتولّدُ بعد قرائتِها يغمرنا بفيض حبِّك
-حين سألكَ أصحابُكَ أوليس نحن إخوانك؟
قلتَ يا حبيبنا لهم:
-أنتم أصحابي ولكن إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني” (رواه البخاري)
-ما أجملها من كلمات
-تستوطن القلب فتُحوّلُ صحراءه جنةً من عظيم صدقِها

-يا رسول الله
-بأبي أنتَ و أُمي
-أيُّ قلبٍ كقلبِك بل أيُّ سُمُوّ كسمُوِّك
-تحتارُ الأحرف كيف تدبِّجُ أحلى الكلماتِ فيك
-وتحتارُ الأفكار حين تريدُ أن تُعبِّرَ عن بعضِ معانيك

-نُشهدُ الله يا حبيبنا على حُبك
-نُشهده على حُبّك ما حيينا
-ولأنتَ حياتُنا و لأنتَ الأغلى ما بقينا و أغلى ما لدينا
ولأنت و الله أحب إلينا من أرواحنا التي بين جنبينا
-فلولاك بعد الله ما كنا من أصحاب الصراط المستقيم و الهدي القويم
-ولولاك ما رأينا نور الهداية
-ولولاك لكُنا حطبَ الجحيم -نعوذ بالله منها

-بأبي أنتَ و أُمي
-أتنتظمُ عقداً من الألاءِ للحديثِ عن خِصالك
-أم تفوحُ مسكاً و عبقاً أخَّاذاً من ذكر طِيبِ سجاياك
-أم تتيهُ فخراً بوقفاتِكَ العِظام و انتصاراتك

-فيالها من كلماتٍ و يالها من معانِ تلك التي تكون عنك
-ويح قلبي ..كيف أصفُك .. كيف أتغنّى بحبِّي لك ؟؟!!

-إنه لحبٌّ يسكنُ القلب و يتغلغل فيه

-يلامس فيه إحساسه .. و كأنه جزءٌ منه
-حبٌّ تسري أنواره بين حنايا القلوب فتملؤها نوراً و ضياءً و هُدى

-بأبي أنتَ و أُمي
-يا من تهتزُّ له القلوب شوقاً و تخفق بذكره طرباً
-عن ماذا أتحدث بل عن ماذا أُسطِّر ؟!!
-مُحتارةٌ هي أحرفي و حُق لها أن تحتار
-فكيف لأحرفٍ قاصرة .. من سوء تقصيرها خجلى أن تبوح بما في القلبِ نحوك

-فما أتعس من لم يعرفك و لم يعلم بقدرِك و شرفِ عظمتِك
-شتموك !!!
-شتموكَ .. يا رسول الله
-ما أنصفوك ؟؟!!
-نسينا في ودادِك كلّ غال
– فأنت اليوم أغلى ما لدينا
-نُلام على محبتِكم و يكفي
– لنا شرفٌ نُلام و ما علينا
-ولمّا نلقَكم لكنّ شوقاً
-يُذكرُنا فكيف إذا التقينا
تسلّى الناسُ بالدنيا و إنّا
– لعمرُ اللهِ بعدكَ ما سَلونا

 

2249 مشاهدة

اترك تعليقاً