عبارات عن الشهداء الابطال 2023

عبارات عن الشهداء الابطال 2023

عبارات عن الشهداء الابطال ، و مِنْ أَجْمَلِ و اطَّهَّرَ مِنْ الشُّهَدَاءِ الَّذِينَ يضحون بِأَرْوَاحِهِم فِي سَبِيلِ الذَّوْد عَنِ الوَطَنِ و الْمُوَاطِنِين ، و الشُّهَدَاء هُمْ الَّذِينَ يَحْفَظُون أَعْرَاض و أَرْوَاح الْمُوَاطِنِين الْآمَنِين فِي الْوَطَنِ ، حَيْث يُفْضِلُون الشَّهَادَة و مَوْت فِي سَبِيلِ الدّفَاعِ عَنْ الوَطَنِ عَنْ الْعَيْشِ فِي حَيَاةِ ذُلٌّ و هَوَان ، عبارات عن الشهداء الابطال و فَالشُّهَدَاء لَهُم الْفَضْلِ فِي سَبِيلِ حِمَايَة سِيَادَة الوَطَن ، وَالدِّفَاعُ عَنْهُ ، و يُقَدَّم الشُّهَدَاء أَرْوَاحَهُم فداءً لَنَا ، فَيَجِبُ عَلَيْنَا أَنْ لَا نتهاون فِي الدُّورِ الْكَبِيرِ الَّذِي قَامُوا بِهِ ، فَمَن خِلَال تضحياتهم ننعم بِالْأَمْن و الْأَمَان ، و هُم الدِّرْع الْحُصَيْن الَّذِي يَذُود عَنِ الوَطَنِ أَطْمَاع الْمُعْتَدِين ، و لَهُم الْفَضْلِ فِي بَقَاءِ رَأْيِه الوَطَن خفاقة و عَالِيَة ، و يَجِبُ عَلَيْنَا تَكْرِيمٌ الشُّهَدَاءِ وَ ذَلِك لِإِبْرَاز الْأَدْوَار الْكَبِيرَةُ الَّتِي قَدَّمُوهَا لَنَا وَ الَّذِين ضَحُّوا بِأَنْفُسِهِم و قَدِمُوا مَصْلَحَةٌ الوَطَن و الْمُوَاطِنِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ ، و يَحْتَاجُون مِنَّا أَنْ نحافظ عَلَى الثَّوَابِت و الْوَحْدَة و ذَلِك كنوع مِنْ التَّقْدِيرِ لِلدَّوْر الَّذِي قَامُوا بِهِ ، و يَجِبُ عَلَيْنَا تَكْرِيمٌ الشُّهَدَاء مِنْ خِلَالِ الاِعْتِزَاز و الْفَخْر بِهِم عبارات عن الشهداء الابطال. .

 

عبارات عن الشهداء الابطال

 

 

كلمات عن الشهداء الابطال

 

  • يقوم الوطن لينحني إجلالاً لأرواح أبطاله، وتغيب الشمس خجلاً من تلك الشموس.
  • أهدي سلاماً طأطأت حروفه رؤوسها خجلة، وتحيةً تملؤها المحبة والافتخار بكل شهيد قدّم روحه ليحيا الوطن.
  • الشهيد نجمة الليل التي ترشد من تاه عن الطريق، وتبقى الكلمات تحاول أن تصفه ولكن هيهات، فهذا هو الشهيد.
  • الشهيد هو رمز الإيثار، فكيف يمكن لنا أن لا نخصص شيئاً لهذا العظيم فأيام الدنيا كلها تنادي بأسماء الشهداء وتلهج بذكر وصاياهم، فأنّا لنا أن لا نصغي لها.
  • نصبح في مواجهة الموت القطة والعصفور، تضعف سيطرة القشرة المخية على غرائزنا، نتحول إلى مجرد انعكاس شرطي يفر من الألم، ويتوارى منا الإنسان.
  • عندما يرتقي الشهيد ويسير في زفاف ملكي إلى الفوز الأكيد، وتختلط الدموع بالزغاريد.عندها لا يبقى لدينا شيئاً لنفعله أو نقوله، لأنه قد لخّص كل قصتنا بابتسامته.
  • كلّ قطرة دم سقت نخيل الوطن فارتفع شامخاً، وكلّ روح شهيد كسّرت قيود الطواغيت، وكل يتيم غسل بدموعه جسد أبيه الموسّم بالدماء وكل أم ما زالت على الباب تنتظر اللقاء.
  • مازلت أسير هذا المشهد، لم أستطع أن أنساه، حينما فاجأنا المتحدث باسم القوات المسلحة بأداء تحية الشرف العسكرية لأرواح الشهداء، انهمرت الدموع من عيون المشاهدين حتى أوجعتنا عيوننا من البكاء.
  • ليس هناك كلمة يمكن لها أن تصف الشهيد، ولكن قد تتجرأ بعض الكلمات لتحاول وصفه، فهو: شمعة تحترق ليحيا الآخرون، وهو إنسان يجعل من عظامه جسراً ليعبر الآخرون إلى الحرية وهو الشمس التي تشرق إن حلّ ظلام الحرمان والاضطهاد.
  • نحن نظلم شهدائنا مرة أخرى فهم ظلموا وقتلوا ونحن نأتي لنظلمهم ثانية فنغطّي آثارهم، وندفن أفكارهم كما دفنت أجسادهم ظلماً وعدواناً أهذا جزاء الشهيد.. أهذا هو جزاء تلك الدماء الطاهرة.. أمن الحبّ لهم أن لا ننشر أفكارهم، إن الأمة التي تنسى عظمائها لا تستحقهم.
  • علينا أن نستذكر كل شهيد في هذا الوطن كذكرى أيّام ولاداتهم واستشهادهم وأن لا ننسى بأن الجلادين الذين قتلوهم فلم يكن هدفهم سوى أن يمحوا أثرهم من هذه الدنيا وبسكوتنا نحن سنحقق أهدافهم، ولكن إن شاء الله أن الشعب سيبقى دائماً وفياً لهؤلاء الأبطال وأن يبقى على العهد وفي نفس الطريق يسير.
  • الهول والويل، والصراخ والعويل، والرصاص المنهمر، والدماء تتفجر، والشهداء يسقطون، من أى سبيكة ذهب صيغت نفوس هؤلاء الشهداء، كيف استطاعوا أن يثبتوا ويهزموا الرعب من الموت والخوف من الرصاص، أي روح قدسية تملكتهم في تلك اللحظة، أي بطولة يعجز عن وصفها اللسان.
10739 مشاهدة

اترك تعليقاً