شعر عن الام المتوفية عراقي 2023

شعر عن الام المتوفية عراقي 2023

شعر عن الام المتوفية عراقي ، هَذَا مَا ستناوله الْيَوْمَ فِي مقالنا هَذَا لِمَا لِلْأُمِّ مِنْ قِيمَةِ كَبِيرَة وَقَدَر عَالِي فِي داخلنا لِمَا قَدَّمْته وَتَقَدَّمَه لَنَا مِنْ أُمُورِ يَصْعُب حَصْرُهَا وَيَصْعُب كَذَلِك رَدَّهَا لَهَا وَهُوَ مَا يَجْعَلَنَا عَلَى الدَّوَامِ نبحث عَن رَاحَتُهَا وسعادتها ، وَتَقْدِيمُ كُلٍّ مَا يَلْزَمُهَا وَتَنْفِيذ كُلُّ مَا تَطْلُبُه مِنَّا مَا دَامَتْ حَيَّةً ومادام اللَّه مبقياً لَهَا بَيْنَنَا بِصِحَّة وَعَافِيَة ،شعر عن الام المتوفية عراقي وَلَكِن الْبَعْضِ كَمَا هِيَ سُنَّةٌ الْحَيَاة قَدْ يُفْقَدُ أُمِّه بِمَوْتِهَا فَالْمَوْتُ لَا مَفَرَّ مِنْهُ وَهُوَ أَمْرٌ حَتْمِيٌّ عَلَيْنَا جميعاً وَلَكِنْ مَا يَجْعَلُهُ أَمْرٌ صَعْبٌ عَلَيْنَا وَصَعُب قَبُولُه عِنْدَمَا يَصْطَاد أَغْلَى الْبَشَر عَلَيْنَا وَهِيَ الْأُمُّ ويغيبها عَن ناظرينا ويقطعنا مِنْ أَغْلَى وأثمن مَا نملكه فِي هَذِهِ الدُّنْيَا هُنَا يَكُونُ الْأَلَم مُضَاعَفٌ ، وَتَصْعُب كُلّ الْكَلِمَات أَن تواسينا وَتُخَفَّف مِن الْمَنَا وحزننا عَلَيْهَا لِكَوْنِنَا عَلَى الدَّوَامِ كُنَّا نُرَاهَا ونصطحبها فِي كَافَّة أَيَّامِنَا ونستمد مِنْهَا الطَّاقَةِ وَالْقُدْرَةِ عَلَى تَحَمُّلِ الصِّعَاب بِكَلِمَات مِنْهَا تَبُثّ فِينَا رَوْحٌ الْأَمَل وَالْعَزِيمَة ، وَفِي الْكَثِيرِ مِنْ المناسبات الَّتِي تَمُرُّ بِنَا نفتقدها ونتمنى لَوْ أَنَّهَا بَقِيَت برفقتنا وَمِنْ هُنَا كَانَ الْكَثِيرُ مِنْ المحاولات الشِّعْرِيَّة مِنْ خِلَالِ تَقْدِيم شعر عن الام المتوفية عراقي للتَّعْبِيرِ عَنِ هَذِهِ الْحَالَةِ الَّتِي نَمِر بِهَا بفقدان الْأُمّ .

 

شعر عن الام المتوفية عراقي

 

شعر عن الام المتوفيه حزين

 

وانا اتحدى اذا فيهم ربع ما يحترق فيني …….
نقص قدري بعد موتك وغابت نشوة اللذات ……
وصار الهم عكازي اباكيه ويباكيني ……
عطيتيني بدون حساب ولا سمعتك تقولي هات …..
وانا اشرب حيل من دمك ودمك ما يكفيني ……
يايمه ارجعي كافي ابجلس معك لو لحظات……
واقبل ايدك ورجلك وافرش لك رمش عيني ……
يايمه ما تحملهم يقولوا فات ما قد مات …….
تعالي غيري هالقول واطيعك باقي سنيني ……
واترك عادة الاغلاط وانفذ ما تبي بسكات ……
واصلي الفجر في وقتها قبل منتي تصحيني …..
يايمه ارجعي تكفين وطفي شمعة الآهات …….
ابيك انتي ولا غيرك على موتك تعزيني …..
وضميني وداويني مثل ما كانت الهقوات …..
ما ابي احدن يواسيني ابيك انتي تواسيني ……
دخيلك بس لا تبكي اذا شفتي بي الدمعات ……
انا مقوى ابكيك اذا انتي تبكيني ….

 

قصيده عن الام حزينه مكتوبه

 

كيف لي أن ارثيك !!!
وأنا المحتاجة لمن يرثيني فيك..

*************************

أُمي
يارَوحاً طَاهرةً تَهيمُ مِن حَولِي
يا حُضناً دَافِئاً كَم شَكوتُ إِليهِ هَمي
****************************

بِفِرَاقِك يا أمي فَارَقَني الأَمَان
أَحسَستُ بِغُربةٍ في الزمانِ والمكانِ
ذَهَبتِ وذَهَبَ مَعَكِ كُلُ الحنان

*********************
أَشعُرُ بِرَوحُكِ العَطِرَه تُظِللنِي
في ذَهَابِي وإِيابي تَتبَعُنِي
فأنتِ يا حَبيبتي دَائِما مَعِي

16017 مشاهدة

اترك تعليقاً