شعر جميل عن عيد الأم 2023

شعر جميل عن عيد الأم 2023

شعر جميل عن عيد الأم فِى كُلِّ عَامٍ يَكُونَ هُنَاكَ مُنَاسَبَةٌ عَزِيزَةٌ عَلَى قُلُوبِ الْجَمِيعِ وَهُوَ عِيد الْأُمّ الَّتِى يَأْتِي عَلَيْنَا وَيَكُونُ هُنَاكَ اسْتِقْبَال جَمِيل لَهُ لِأَنَّهُ يَعْرِفُنَا قِيمَةِ الْأُمِّ وأهميتها فِى حَيَاتِنَا ،شعر جميل عن عيد الأم وَلِذَا كَانَ هُنَاكَ الْكَثِيرِ مِنْ تَكَلَّمَ عَنْ شعر جميل عن عيد الأم ، سَوَاءٌ بِالِاحْتِفَال بَعِيدٌ الْأُمّ فِى الْمَراكِز الثَّقَافِيَّة أَو النسويه وحتي فِى الْإِذَاعَة المدْرَسِيَّة يَكُونَ هُنَاكَ شعر جميل عن عيد الأم 2020 .وَلِأَنَّهَا عَزِيزَةٌ عَلَيْنَا الْأُمّ فَنَحْن نَكُن لَهَا كُلُّ الِاحْتِرَام وَنُحِبُّ أَنْ نتذكرها دَوْمًا وَفِى كُلِّ الْأَوْقَاتِ ، وَتَكُون مُنَاسَبَةٌ جَمِيلَة لِشِرَاء هَدِيَّة قِيمَة تَبَهَّر وَتَسْعَد الْأُمّ فِى هَذَا الْيَوْمِ وَهُوَ عِيد الْأُمّ 2020 ، ولغاية الْآن نَنْتَظِر بِالْعَامّ الْجَرْي أَن يَطُل عَلَيْنَا عِيد الْأُمّ لنري آمَنَّا سَعِيدَة وَأَبْنَاءَهَا حَوْلَهَا محملين بِالْهَدَايَا مِنْ بَابِ الْحَبّ . .شعر جميل عن عيد الأم

 

 

شعر جميل عن عيد الأم

 

شعر عراقي عن عيد الأم

 

” أحن اليكِ إذا جن ليل، وشاركني فيك صبح جميل، أحن اليكِ صباحاً مساءً، وفي كل حين إليك أميل، أصبر عمري امتع طرفي بنظرة وجهك فيه أطيل، واهفو للقياك في كل حين، ومهما أقولهُ فيكِ قليل، على راحتي كم سهرت ليال، ولوعتي قلبك عند الرحيل، وفيض المشاعر منك تفيض، كما فاض دوماً علينا سهيل، جمعت الشمائل يا أم أنت، وحزت كمالاً علينا فضيل، إذا ما اعترتني خطوب عضام، عليها حنانكِ عندي السبيلُ، وحزني إذا سادَ بي لحظةً، عليهِ من الحبِّ منكِ أهيلُ، إذا ما افتقدتُ أبي برهةً، غدوتِ لعمريَ أنتِ المعيلُ، بفضلكِ أمي تزولُ الصعابُ، ودعواكِ أمي لقلبي سيلُ، حنانكِ أمي شفاءُ جروحي، وبلسمُ عمري وظليِ الظليلُ، لَعَمرٌكِ أميَ أنتِ الدّليلُ، إليك ِ يا نبض قلبي المُتعبْ، إليكِ يا شذى عمري، إليكِ أنت، كل عام وأنتِ في حياتي.”

“إنها أمي، أُناديها أمي بملءُ فمي أُناديها أمي وأنعم بحضنها، وأتمرغ بين قدميها، وأغفو، وأصحو وترعاني، وأسمع صوتها، فأناديها أمي فتجبني ھا أنا ذا، فداك قلبي، يا منيتي والمنى، أنت المقل، والجفن أنا، سأحميك حتى أستوفيها وأعليك فوق الوجن، إنها أمي أرضعتني منذ أتيت ضيفاً، غمرتني بحب وارفٍ أذهب عني الحزن، لم أجد البؤس يوماً، وهي تدفعُ عني المحن، أنا ما زلت طفلاً، وإن شابت سنوني، أو دنيت للكفن، ها قد اشتعل الرأس شيباً، وأقف أمامها صبياً، عينها إن غبت عنها ترعني، بحنان وشجن، وقطوف الحب دانية، من قلب أمٍ لبنيها راعية، إن أناديها أمي، تجبني، أهلاً بمن في القلب سكن، إن قمت ليلي، ونهاري مدى الزمان، لن أوفيها حقها، ورضاها سعدي، سأصنها ما حييت، وأفديها بروحي والبدن.”

3545 مشاهدة

اترك تعليقاً