اليوم العالمي للأرصاد الجوية 2023

اليوم العالمي للأرصاد الجوية 2023

اليوم العالمي للأرصاد الجوية  فِي 23 اّذار مَارَس مِنْ كُلِّ عَامٍ تَحْتَفِل الْمُنَظَّمَة العَالَمِيَّة للأرصاد الجَوِّيَّة (WMO) وأعضاؤها الْبَالِغ عَدَدِهِم 191 عُضْوًا وَأَوْسَاط الأرْصَادُ الجَوِّيَّةُ بِالْيَوْم الْعَالَمِيّ للأرصاد الجَوِّيَّة فِي جَمِيعِ أَنْحَاءِ العالَمِ ،اليوم العالمي للأرصاد الجوية  وَهَذَا الْيَوْمُ هُوَ تَارِيخ بَدَأ نَفَاذ اتِّفَاقِيَّةٌ إنْشَاءٌ الْمُنَظَّمَة فِي عَامٍ 1950 ، الَّتِي أَصْبَحَتْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي عَامٍ 1951 وَكَالَة مُتَخَصِّصَةٌ فِي إِطَارِ مَنْظُومَة الأُمَمُ الْمُتَّحِدَةُ وَكَان التَّعَاوُن الدُّؤَلِيّ فِي مَجَالِ الأرْصَادُ الجَوِّيَّةُ اليوم العالمي للأرصاد الجوية

 

اليوم العالمي للأرصاد الجوية

 

تخليدا لَذِكْرَى بَدَأ سَرَيَان اتِّفَاقِيَّةٌ الْمُنَظَّمَة العَالَمِيَّة للأرصاد الجَوِّيَّة الَّتِي أنشئت عَام 1950 تَحْتَفِل دُوَلٌ الْعَالِم بِالْيَوْم الْعَالَمِيّ للأرصاد الجَوِّيَّة الَّذِي يُصَادِف الثَّالِثِ وَالْعِشْرِينَ مِنْ شَهْرِ آذَار مَارَس مِنْ كُلِّ عَامٍ وَذَلِكَ مَعَ زِيَادَةِ أَهَمِّيَّة دُور الأرْصَادُ الجَوِّيَّةُ لِلتَّنْبِيه لِلْمَخَاطِر الْمُتَعَلِّقَة بالطقس وَالْمُنَاخ وَالْمَاء الَّتي تُشَكِّلُ نَسَبَه 90 بالمئة تَقْرِيبًا مِنْ جَمِيعِ الكَوَارِث فالتنبؤات الإنذارات المبكرة تُسَاهِمَ فِي الْوِقَايَةِ مِنْ الكَوَارِثِ وَالتَّخْفِيفِ مِنْ آثَارِهَا وَإِنْقَاذ الْأَرْوَاح وَالْحَدُّ مِنْ الْإِضْرَارِ الَّتِي تَلْحَقُ بالممتلكات والبيئة إلَى جَانِبِ دَوْرُهَا فِي دِرَاسَة التغيرات المناخية الَّتِي تَعَرْقَل النَّسَق الطَّبِيعِيّ للمواسم وَتَزِيد وَتِيرَة وَشِدَّة بَعْضَ الظَّوَاهِرِ الجَوِّيَّة المتطرفة مِثْل مَوْجَات الْحَرَارَة والجفاف وَالْأَمْطَار الْغَزِيرَة وَيَأْتِي دُور الْمُنَظَّمَة للتوعية وَالْحَثِّ عَلَى اتِّخَاذِ الإجْرَاءاتِ اللاَّزِمَةِ لِلْحَيْلُولَةِ دُونَ تَفَاقُم الْأَزْمَة فالمناخ يَتَغَيَّر وسيستمر كَذَلِك طِوَال الْعُقُود الْمُقْبِلَة نَظَرًا إلَى تَزَايَد تَرَاكَم الغازات الحابسة للحرارة والمنبعثة فِي الْغِلَافِ الجَوِّيّ نَتِيجَة للأنشطة الْبَشَرِيَّة إذ أَكْدَت الْمُنَظَّمَة إنْ عَامَ 2016 هُوَ عَامٌّ مُسَجَّل لِأَنّ دَرَجَات الْحَرَارَة زَادَت فِيه زُهَاء دَرَجَة وَعَشْر الدَّرَجَة المئوية قِيَاسًا بِالْعَصْرِ قَبْلَ الصِّنَاعِيّ لَكِن لِلاحْتِفَال لِهَذَا الْعَامّ اخْتَارَت الْمُنَظَّمَة مَوْضُوعًا بِعِنْوَان فَهُم السَّحْب للتنويه بدورها بِالنِّسْبَة للطقس وَالْمُنَاخ وَالْمَاء ولأهميتها الحيوية فِي الرّصَد والتنبؤ فَعَلَيْنَا أَن نَفْهَم بِشَكْل أَفْضَل كَيْف تُؤَثِّر السَّحْب فِي الْمُناخ وَكَيْف يُؤَثِّر تَغَيَّر الْمُناخ بِدَوْرِه فِي السَّحْبِ لاسيما وَأَنَّهَا تُؤَدِّي دَوْرًا حَاسِما فِي دَوْرُه الْمِيَاه وَفِي كَيْفِيَّةِ تَوْزِيع مَوَارِد الْمِيَاهُ عَلَى نِطَاقٍ الْعَالِم .

 

مقدمة اذاعة عن الارصاد الجوية

1028 مشاهدة

اترك تعليقاً