الدعاء التوبة المستجاب في رمضان واوقاته 2023

الدعاء التوبة المستجاب في رمضان واوقاته 2023

الدعاء التوبة المستجاب في رمضان واوقاته تتأرجح حَيَاة الْإِنْسَانِ فِي الدُّنْيَا بَيْن مَعْصِيَة وإنابة ، وَذَنَبٌ وَتَوْبَة ، وَنَدِم واستكبار ، وَلَقَد حَثّ اللَّه تَعَالَى إلَى التَّوْبَةِ بَلْ أَمْرٌ بِهَا عِبَادَهُ فِي آيَاتٍ كَثِيرَةٌ وَوَعَد عَلَيْهَا بِالثَّوَابِ الْعَظِيم ، وَالْغُفْرَان الْكَبِير ، الدعاء التوبة المستجاب في رمضان واوقاته قَالَ تَعَالَى فِي سُورَةِ الْبَقَرَةِ : { إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَبَيَّنُواْ فَأُوْلَـئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ } ، وَقَالَ النَّبِيُّ ﷺ : “كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ” ، وَنَحْنُ الْآنَ فِي خَيْرٍ أَيَّامِ اللَّهِ لِمَنْ أَرَادَ التَّوْبَةَ وَالعَوْدَةِ إِلَى رُكْنٍ اللَّه الْحَصِينِ فِي تِلْكَ الْأَيَّامِ الْمُبَارَكَةِ ، وَفِي هَذَا الصَّدَد نُقَدِّم الدعاء التوبة المستجاب في رمضان واوقاته وَجُمْلَةٍ مِنْ أَدْعِيَةِ التَّوْبَةُ وَالِاسْتِغْفَارُ . .

 

الدعاء التوبة المستجاب في رمضان واوقاته

 

الدعاء التوبة المستجاب في رمضان

 

شرع لله تعالى لعباده التوبة والإنابة إليه وحثهم عليها ورغّبهم فيها ووعد التائب بالرحمة والغفران مهما بلغت ذنوبه
ومن جملة ذلك قوله جل وعلا: (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم * وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون) [الزمر: 52-53].
وفي هذا الصدد نورد في السطور التالية جملة من أدعية التوبة والاستغفار عن الرسول ﷺ:

“اللَّهُمَّ أَنْتَ المَلِكُ لا إلَهَ إلَّا أَنْتَ أَنْتَ رَبِّي، وَأَنَا عَبْدُكَ، ظَلَمْتُ نَفْسِي،
وَاعْتَرَفْتُ بذَنْبِي، فَاغْفِرْ لي ذُنُوبِي جَمِيعاً، إنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أَنْتَ،
وَاهْدِنِي لأَحْسَنِ الأخْلَاقِ لا يَهْدِي لأَحْسَنِهَا إلَّا أَنْتَ، وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا لا يَصْرِفُ عَنِّي سَيِّئَهَا إلَّا أَنْتَ،
لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ كُلُّهُ في يَدَيْكَ، وَالشَّرُّ ليسَ إلَيْكَ، أَنَا بكَ وإلَيْكَ، تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إلَيْكَ”.
“رَبِّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وجَهْلِي، وإسْرَافِي في أمْرِي كُلِّهِ، وما أنْتَ أعْلَمُ به مِنِّي،
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطَايَايَ، وعَمْدِي وجَهْلِي وهَزْلِي، وكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ،
وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ”.
“اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا، ولَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ، فَاغْفِرْ لي مَغْفِرَةً مِن عِندِكَ، وارْحَمْنِي،
إنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ”.
اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ،
فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وأَسْرَرْتُ وأَعْلَنْتُ، أنْتَ إلَهِي لا إلَهَ لي غَيْرُكَ”.
كما ثبت عن رسول الله ﷺ أنه قال: “من قال أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه،
غفر له وإن كان فر من الزحف”. رواه الترمذي وصححه الألباني.

 

دعاء التوبة من الكبائر

إذا ندم المسلم على فعل المعصية بإخلاص وأقلع عنها وعزم على أن لا يعود إليها فقد تمت توبته من الذنوب
التي لا تتعلق بحق العباد، وعليه أن يكثر من الاستغفار من الذنوب ويكثر من فعل الحسنات،
كنوافل الصلاة والصوم والصدقة وغيرها لعل الله تعالى يكفر بها عنه الخطايا، وفيما يلي نقدم جملة من

أدعية التوبة:

 

في صحيح البخاري، عن شَدَّادُ بْنُ أَوْسٍ رَضِيَ الله عَنْهُ، عَنْ النَّبِيِّ ﷺ قال:
“سَيِّدُ الِاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ: اللهمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إلا أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ،
وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ،
وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي، فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلا أَنْتَ. مَنْ قَالَهَا مِنْ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ
قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ وَمَنْ قَالَهَا مِنْ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ”.
وعن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول:
“ما من عبد يذنب ذنبًا فيحسن الطهور ثم يقوم فيصلي ركعتين ثم يستغفر الله إلا غفر له،
ثم قرأ هذه الآية: وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ
وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ”.
وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: “اللهم اغفر لي ذنبي كله دقه وجله وأوله وآخره وعلانيته وسره”.
رواه مسلم.

 

 

1044 مشاهدة

اترك تعليقاً