منوعات

الحب يطرق قلب جوني ديب مجدداً

طرق الحب مجدداً قلب بطل «قراصنة الكاريبي»، النجم الهوليوودي جوني ديب، والذي شغل العالم قبل أشهر بنزاعه مع زوجته السابقة الممثلة أمبير هيرد، لكنه هذه المرة بدأ قصة حب جديدة مع محاميته التي ترافعت عنه في القضية، وفق ما نشرت وسائل إعلام أجنبية.

وعلى الرغم من أن تقارير إعلامية سابقة ربطت ديب بأحد فريق الدفاع عنه في قضية التشهير التي رفعتها هيرد وطالبت فيها بتعويض 100 مليون دولار، وتم تداول اسم محاميته، كاميل فاسكيز، فإن الخبر كان بعيداً عن الحقيقة، إذ كشفت التقارير الأخيرة أن الممثل الشهير بدأ بالفعل علاقة غرامية مع محاميته جويل ريتش التي مثلته في القضية التي خسرها أمام المحاكم البريطانية.

الأنباء الواردة تشير إلى أن ديب وريتش منجذبان بشدة إلى بعضهما بعضاً، كما أنهما يشعران بأن ثمة قاسماً مشتركاً بينهما، وهما في طور علاقة جدية. وريتش هي سيدة منفصلة عن زوجها وأم لطفلين، لكنها تستعد للحصول على الطلاق. ولم تكن ريتش جزءاً من فريق محاكمة فيرجينيا، التي فاز بها جوني ديب مؤخراً، لكنها كانت حاضرة في قاعة المحكمة.

وتعرف ريتش نفسها عبر حساباتها الشخصية، بأنها محامية تعمل على الدفاع عن سمعة العملاء ضد الادعاءات الكاذبة والتشهير في المطبوعات وعلى الإنترنت وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

وشغلت قضية ديب وهيرد الرأي العام العالمي، بعدما تداولت جوانب شديدة الخصوصية في حياة النجمين، تبادلا فيها الاتهامات بالاعتداء، قضت في نهايتها محكمة أمريكية بإدانة هيرد بالتشهير بزوجها السابق، وحصوله على تعويض قدره 10 ملايين دولار.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى