اذاعة مدرسية عن راس السنة الميلادية 2024

اذاعة مدرسية عن راس السنة الميلادية 2024

يبحثُ الْكَثِيرِ مِنْ طلابنا عَن الاذاعات المدْرَسِيَّة المُتنوعة ، وَنَضَع بَين أَيْدِيَكُم طلابنا الْأَعِزَّاء الْيَوْم اذاعة مدرسية عن راس السنة الميلادية . 2020 وَاَلَّتِي نُقَدِّمُهَا لَكُم عَبَّر مَوْسُوعَة غزة بلس وَاَلَّتِي نَتَمَنَّى أَن تعُود عَلَيْكُمْ هَذِهِ الموسوعة بالنّفع وَالْفَائِدَة . .

اذاعة مدرسية عن راس السنة الميلادية

إذَاعَة مدرسية عَنْ رَأْسِ السَّنَةِ الميلادية .

اقتضت حكمة الله عز وجل وسنته في هذه الحياة أن لكُل أمرِِ قد بدأ نهاية حتميّة لابُدّ مِنها، فقد قَال الله تعالي في كِتابه العزيز: (كُل مَن عليها فان*ويَبقى وجه ربِّك ذو الجلال والإكرام)، فالأعمار تنتهي والكائنات الحية تفنى والطبيعة التي نعيشها تتغير والأزمان تمضي كجبلِِ شَاهق يُطاول عنان السّماء، وكَم من نهرِِ كان يسيل بالمياه أضحى اليوم يَشكوا الجَفاف، وكمَ مِن حَديثة غِناء كانت شديدة الخُضرة والورود والأزهار أمست اليوم كالعصف المأكول، ها نحنُ نُودّع عامََا كاملََا مَضى ولن يعُود، وقد طوي ببساطة وقوض خيامه ورحل، وولى مُدبرََا، كان بالأمس القريب واليوم ينتهي وكأنّه ما كان، هذه حال الدنيا عام كامل تصرّمت أيامه وتفرّقت أوصاله وأتى لنا عام جديد عام 2019 يحمل في جُعبته الكثير من الأمل والتفاؤل في هَذه الحياة التِي نأمل أن يكُون هذا العام بها جَميلا، وفيه مُستقبل وأمل مُشرق.

مقدمة اذاعة مدرسية عن راس السنة الميلادية

مع النسمات الصباحية الجميلة، وأصوات العصافير مع العام الجديد الذي يحمل لنا الكثير من الأمل والإشراق، نبدأ يومنا هذه بآياتِِ عَطِرة من الذكر الحكيم لنبدأ يومنا بتلاوة عطرة يتلوها عليكم، والطالب /……..

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17) وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ (18) يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ۚ وَكَذَٰلِكَ تُخْرَجُونَ (19) وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ (20) وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ (22) وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُم مِّن فَضْلِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (23) وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (24).

اذاعة مدرسية عن السنة الميلادية الجديدة

والآن مع كلمة عن العام الجديد للاذاعة المدرسية مُوضّحة معنى التفاؤل والأمل الجميل والمُستقبل مع هذا العام الجديد ومع الطالب /….

بداء لَيلة راس السنة الميلادية من كل عام في ليلة 31 ديسمبر مِن نِهايَة العَام، ويحتفل فيها العالم اجمعي فهذه الليلة هي آخر يَوم فِي السّنة المِيلاديّة في التقويم الغريغوري، واليَوم الذي يليه هو يوم رأس السنة في الكثير من دول العالم، فإنّ حَدث ليلة رأس السنة يتمّ إحياؤه بِالتقاء النّاس فِي احتِفَالات ذات أشكال مُختلفَة سَواء بِالرّقص أو مُشاهدة الألعاب النارية، وهو حَدث مُشترك فِي أغلب بلدان العَالم.

فالكثير من الدول تحتفل وتتميز في إحتِفَالات مُدن العَالم فِي لَيلة راس السنة بِقُدوم العَام الجَدِيد لا تَحدُث فِي وَقت واحِد، وإنّما تَنطلِق مَع دقّات السّاعة مِن أقصَى الشّرق إلى أقصى الغرب، مُرورًا بِأوروبا والشّرق الأوسط، وفِي المُدن الشّرقِيّة والغَربيّة تَختلِف عَادات الإحتفال بين مدينة وأُخرى، ولكنّها تَتّفِق فِي صِيغة واحِدة وهي الإحتِفَال عَبر عُروض الألعاب النارية.

وفِيما أنّ جُزر ككريباتي وساموا أوّل المُحتفِلين، فإنّ جُزر هاواي هي آخر المناطق احتفالاً بهذه المناسبة، وتَشتهِر سيدني بأنها أول مدينة كبرى تستقبل العام الجديد وتنتقل أخبار احتفالاتها وصور ألعابها النارية إلى مدن العالم الأخرى التي تكون على وشك الاحتفال هي الأخرى بنهاية عام وحلول عام جديد.

كلمة للاذاعة المدرسية عن راس السنة الميلادية

العام الجديد هلّ أعزائي الطلاب وأساتذتي الكرام، والآن مع كلمة عن السنة الجديدة للاذاعة المدرسية مُوضّحة معنى التفاؤل والأمل الجميل والمُستقبل والطالب/ ـــــــــــــ.

بدأت ليلة رأس السنة الميلادية من كُل عام في ليلة 31 ديسمبر مِن نِهايَة العَام، ويحتفل فيها العالم أجمع فهذه الليلة هي آخر يَوم فِي السّنة المِيلاديّة في التقويم الغريغوري، واليَوم الذي يليه هو يوم رأس السنة في الكثير من دول العالم، فإنّ حَدث ليلة رأس السنة يتمّ إحياؤه بِالتقاء النّاس فِي احتِفَالات ذات أشكال مُختلفَة سَواء بِالرّقص أو مُشاهدة الألعاب النارية، وهو حَدث مُشترك فِي أغلب بلدان العَالم.

فالكثير من الدول تحتفل وتتميز في إحتِفَالات مُدن العَالم فِي لَيلة راس السنة بِقُدوم العَام الجَدِيد لا تَحدُث فِي وَقت واحِد، وإنّما تَنطلِق مَع دقّات السّاعة مِن أقصَى الشّرق إلى أقصى الغرب، مُرورًا بِأوروبا والشّرق الأوسط، وفِي المُدن الشّرقِيّة والغَربيّة تَختلِف عَادات الإحتفال بين مدينة وأُخرى، ولكنّها تَتّفِق فِي صِيغة واحِدة وهي الإحتِفَال عَبر عُروض الألعاب النارية.

وفِيما أنّ جُزر ككريباتي وساموا أوّل المُحتفِلين، فإنّ جُزر هاواي هي آخر المناطق احتفالاً بهذه المناسبة، وتَشتهِر سيدني بأنها أول مدينة كبرى تستقبل العام الجديد وتنتقل أخبار احتفالاتها وصور ألعابها النارية إلى مدن العالم الأخرى التي تكون على وشك الاحتفال هي الأخرى بنهاية عام وحلول عام جديد.

خاتمة للاذاعة المدرسية عن راس السنة الميلادية

في نِهاية إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم نَستودِعكُم الله الذي لا تَضيع ودَائعه، ونتمنى أن تَنال رضاكم هذه الاذاعة المدرسية حول العام الجديد وتعُود عليكم بالنفع والفائدة وإلى لقاءِِ آخر إن شاء الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

4731 مشاهدة

اترك تعليقاً